منوعات

الحكومة الفدرالية الألمانية تدرس مشروعاً لفرض “ضريبة المسجد” على روّاد المساجد

أكدّت صحيفة “فيلت أم سونتاغ” في تقرير نشرته يوم الأحد 12مايو 2019 أن الحكومة الفدرالية الألمانية ترى أن فرض ضريبة على المساجد خطوة محتملة، كما أظهرت استطلاعات للرأي أجرتها الصحيفة أن معظم السكان في عدد من ولايات ألمانيا الـ16 يؤيدون فرض هذه الضريبة على غرار “ضريبة الكنيسة” الذي تطبق على المسيحيين المقيمين في البلاد.

وأفادت وسائل إعلام ألمانية بحسب ما نشرت روسيا اليوم ورصد موقع الوسيلة أن مشروع “ضريبة المسجد” الذي يهدف إلى قطع التمويل الخارجي عن المؤسسات الإسلامية يحظى بدعم متزايد لدى الأوساط السياسية والاجتماعية في البلاد.

ويقضي هذا المشروع بفرض ضرائب على المسلمين من روّاد المساجد بهدف ضمان التمويل الداخلي لهذه المؤسسات الدينية، بدلاً عن التمويل الخارجي من دول أخرى مثل تركيا أو مؤسسات تابعة لدول مثل السعودية وبلدان الخليج الأخرى.

ويعتبر دعاة “ضريبة المسجد” أن هذا المشروع سيمنح المؤسسات الإسلامية في ألمانيا مزيداّ من الاستقلالية عن مصادر التمويل “المتطرفة أو المناهضة للديمقراطية”، بحسب الصحيفة.

وتابعت الصحيفة أن القلق يتزايد في البلاد التي يبلغ تعداد الجالية المسلمة فيها خمسة ملايين شخص، بشأن هذا التمويل الخارجي، بالدرجة الأولى من قبل تركيا ودول عربية، حيث يدار نحو 900 مسجد من قبل الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق