مجتمع

ليست سوريا.. دولة إسلامية تستخدم طائرات حربية لإيقاظ الناس على السحور بدل “طبلة” المسحراتي!

في إجراء غريب هو الأول من نوعه اعتمدت دولة إسلامية طائرات حربية تابعة لسلاحها الجوي القيام بمهمة «المسحراتي».

حيث بدأت طائرات دولة اندونسيا المسلمة في التحليق على ارتفاع قليل أعلى المناطق السكنية في جزيرة جاوة لإيقاظ المسلمين منذ أول يوم في شهر رمضان المبارك، من أجل تناول وجبة السحور قبل الفجر.

وقال المتحدث باسم سلاح الجو “سوس يوريس” بحسب ما رصدت الوسيلة “التحليق قبل الفجر لإيقاظ الناس من أجل السحور هو مهمة مركبة”.

ووضح المهمة بأن ” إيقاظ المقدمين على الصيام للسحور مهمة ذات نفع كبير للطيارين، إذ يحافظ هذا أيضاً على مهارات التحليق ليلاً لطيارينا، لأن الطيارين ليس مسموحاً لهم بالطيران وهم صائمون بعد العاشرة صباحاً”.

وأفاد المتحدث باسم سلاح الجو الاندونيسي “بأن هذا الإجراء متبع منذ عدة أعوام”.

وغرّد سلاح الجو عبر تويتر، أن “التقليد يهدف لإقامة رباط قوي بين سلاح الجو الإندونيسي والشعب”.

تتميز إندونيسيا والتي تعد أكبر دولة من حيث عدد السكان المسلمين في العالم والتي يمثل فيها السكان المسلمون نسبة تزيد علي 85% من إجمالي عدد سكانها البالغ حوالي 238 مليون نسمة، على وجه الخصوص باستقبال شهر رمضان بمظاهر احتفالية تميزهم عن سائر مسلمي العالم.

ومن مظاهر استقبال الشهر الكريم في إندونيسيا، الاهتمام بمنازلهم وتزيينها ووضع الزخارف عليها وكذلك تزيين الشوارع ورفع اللافتات, وصولا إلى العناية بالمساجد على نحو خاص.

ويحرص المسلمون على أداء صلاة التراويح في كافة مساجد الأرخبيل الإندونيسي وخاصة مسجد الاستقلال بجاكرتا أكبر مساجد إندونيسيا ومنطقة جنوب شرق آسيا.

ويعمل الاندونيسيون على تبديل أنماط معيشتهم وتغيرها بصورة كبيرة خلال شهر رمضان المبارك ويصبح شاغلهم الأول على مدى أيام الشهر هو العبادة وتلاوة القرآن والإكثار من ارتياد المساجد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق