أخبار العالم

ترامب يجنح نحو مواجهة عسكرية وإيران ستردّ في دولتين عربيتين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

متابعة الوسيلة:

قال موقع “بوليتيكو” الأميركي أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجنح نحو مواجهة عسكرية مع إيران.

وأشار الموقع بحسب ما ترجم موقع لبنان 24 ورصدت الوسيلة الى أنّ إدارة ترامب أعادت توجيه حاملة طائرات “أبراهام لنكولن” ومجموعة من القطع الحربية إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث من المتوقع أن تتراجع إيران عن التزاماتها بتجميد برنامجها النووي.

ولفت الموقع إلى أنّ ترامب يقترب من الحرب أو النزاع العسكري مع إيران أكثر من أي وقت مضى في رئاسته، حيث أعاد توجيه السفن الحربية إلى الشرق الأوسط للرد على ما قاله مسؤولون يوم الاثنين عن تهديدات إيرانية متزايدة للقوات والمنشآت الأميركية. وتابع الموقع أنّ “حملة الضغط الأقصى” التي قام بها ترامب ضد إيران قد وصلت إلى حد خطير.

بدوره, استبعد أليكس فاتانكا وهو باحث في معهد الشرق الأوسط ” نية أي من الطرفين خوض الحرب، لكن ما يجري سيؤدّي للوصول إلى حافة الهاوية ويمكن حينها أن تخرج الأمور عن السيطرة”.

واعتبر الموقع، أنّ تصاعد حدّة المواقف يجري بوتيرة سريعة، منذ أن صنّف ترامب الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية الشهر الماضي، وهي خطوة حذّر بعض كبار المسؤولين في البنتاغون من أنها قد تؤدي إلى انتقام إيران أو وكلائها ضد الولايات المتحدة وحلفائها، بما في ذلك إسرائيل. وتثير التوترات الأخيرة المخاوف من أنّ أي تحرك مفاجئ إيراني كان أم أميركي، قد يتحوّل إلى صراع عسكري.

من جانبها، قالت سوزان مالوني وهي باحثة إيرانية في معهد بروكينغز: “وصلنا إلى الجزء القياسي من كتاب إيران، وفيه أنّ الرد حاسم ولا استسلام تحت الضغط”.

وكشف الموقع عن مخاوف من رد إيراني قد يستهدف القوات الأميركية في المنطقة، لا سيما في العراق حيثُ يوجد 5200 جندي أميركي.

وعلق مسؤول أميركي لـ”بوليتيكو” بقوله: “هناك بالتأكيد ارتفاع في تقارير التهديد الموجهة إلى السفارة الأميركية في العراق”.

في المقابل، رأى ديبلوماسي عربي للموقع الأمريكي أنه: “إذا كانت إيران ستردّ، فمن المحتمل أن تنتقم في دولتين في المنطقة هما اليمن و العراق”.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق