إقتصاد

انخفاض غير مسبوق في العملة التركية بعد إلغاء انتخابات إسطنبول .. هكذا علّق أردوغان

انخفض سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، متجاوزة الـ6 ليرات مقابل الدولار الواحد في هبوط وصفته تقارير إعلامية بـ «الأسوأ» لها منذ عدة شهور.

وسجل الدولار الأمريكي6.14 ليرة تركية، مع إعلان مفوضية الانتخابات التركية إلغاء نتائج انتخابات بلدية ولاية إسطنبول، مساء اليوم، فيما تجاوز سعر صرف اليورو الواحد 6.88 ليرة تركية، كما تجاوز سعر غرام الذهب عيار 24 في الأسواق التركية 251 ليرة.

وكانت الليرة التركية حافظت على سعر صرفها منذ مطلع الشهر الفائت، بعد أن انخفضت لتسجل 5.7120 مقابل الدولار، وذلك بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه من المستحيل لمرشح المعارضة إعلان الفوز في إسطنبول بهامش بين 13 و14 ألف صوت، حيث سجلت حينها انخفاضا بقيمة نحو 1.58 بالمئة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إن تركيا تواجه تخريبا اقتصاديا وتعهد بالتصدي للهجمات علي اقتصاد البلاد بعد يوم من قرار المجلس الأعلى للانتخابات إعادة الانتخابات في مدينة اسطنبول والذي تسارعت معه خسائر الليرة.

وقال لأعضاء حزبه العدالة والتنمية ”قد يكون لدينا أوجه قصور لكن المشهد الذي نواجهه اليوم هو حالة تخريب كاملة“. وقال ”إذن، ماذا سنفعل؟ من الآن فصاعدا، سنفعل ما فعلناه بالإرهابيين.“

وأضاف أن تركيا سترسي الأسس لإصلاحات اقتصادية.

كانت تركيا أعلنت عن حزمة إصلاحات في أبريل نيسان لمعالجة مشاكلها الاقتصادية لكن المستثمرين يقولون إن إعادة انتخابات رئيس بلدية اسطنبول في 23 يونيو حزيران قد تحول الانتباه والموارد عن السياسات المطلوبة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق