منوعات

جامعة دمشق تمنع لعب ورق الشدة في مقاصفها.. والسبب!

أصدرت جامعة دمشق عدة قرارات حددت فيها الممنوعات والمحظورات في حرم الجامعة بما في ذلك المقاصف والمطاعم.

وبحسب بيان صادر عن رئيس الجامعة، محمد ماهر قباقيبي، نشر اليوم، الاثنين 8 من نيسان، جاء فيه أنه بناء على العقود المبرمة بين المقاصف والجامعة يمنع لعب ورق الشدة وطاولة الزهر في مقاصف ومطاعم جامعة دمشق.

وطلب رئيس الجامعة الالتزام بالقرار محذرًا من اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المقاصف وسحب التعهد.

كما أصدر قباقيبي، بحسب تلفزيون “الخبر” المحلي، قرارًا حدد فيه أسعار المأكولات والمشروبات والقرطاسية التي تباع في حرم الجامعة.

كما حدد أجور تصوير المستندات في المكتبات، إضافة إلى منع بيع الملخصات منعًا باتًا تحت طائلة إغلاق المركز.

كما طلب في قرار آخر من جميع المستثمرين بالجامعة عدم بيع منتجات التبغ (الدخان والأركيلة) في جميع مقاصف الجامعة ومطاعمها.

وبحسب تلفزيون “الخبر” فإنه تم تشكيل لجنة لمراقبة وتنفيذ القرارات، واتخاذ العقوبات بحق المخالفين من المستثمرين.

وتضم اللجنة أمين جامعة دمشق رئيسًا لها وعضوية رئيس دائرة المقاصف ومدير مدينة باسل الأسد الجامعية ومدير الأنشطة الطلابية وأعضاء قيادة فرع في اتحاد الطلبة.

ويشتكي طلاب الجامعات الحكومية في سوريا من قلة الاهتمام بنظافة المرافق العامة والمطاعم بالإضافة إلى غياب الرقابة على أسعار المأكولات والمشروبات في المقاصف والتي شهدت ارتفاعًا كبيرًا.

في حين تنتشر في المكتبات الخاصة داخل الجامعة ملخصات للمقرارات الجامعية، يكتبها طلاب، وتباع للاستعانة بها بدلًا عن المقرارات الأصلية أو محاضرات دكتور المادة.

– عنب بلدي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock