أخبار سوريا

صحيفة بريطانية تكشـف هذه الحقـيقة عن بشار الأسد!

قال مسؤول رفيع في الاستخبارات الإسرائيلية إن بشار الأسد يجلس في مكتبه دون أن يعلم ما يجري في سوريا.

وأكد المسؤول الإسرائيلي أن ميليشيا حزب الله تنشط في الجنوب دون علمه وعلم مسؤولي نظامه.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية نقلاً عن المسؤول الذي لم تكشف عن اسمه، فإن ميليشيا حزب الله تعمل في سوريا دون علم نظام الأسد، مشيرا إلى أن آخر نشاطاتها في الجنوب “وحدة ملف الجولان”.

ولفت المسؤول الإسرائيلي إلى أنه: “بينما نفضح نحن هذا البرنامج الإرهابي يجلس بشار الأسد في مكتبه ولا يعلم به”.

وبين المسؤول الإسرائيلي أن أجهزتهم الإستخباراتية كشفت يوم الثلاثاء الماضي، تشكيل وحدة سرية تابعة لحزب الله، في الجولان بقيادة “علي موسى دقدوق”.

كما نوه المسؤول إلى أن حزب الله أخفى مهمة “علي موسى دقدوق” عن بشار الأسد عمدا، لأن الأخير يرجو “استعادة استقرار نظامه في جنوب سوريا ولا يريد استفزاز إسرائيل”.

واعتبر مسؤول الاستخبارات الإسرائيلية أن حزب الله شكل هذه الميليشيا (وحدة ملف الجولان)، بالتعاون مع “فيلق القدس” الإيراني.

واستدرك أن جميع عناصر هذه الميليشيا لبنانيون ولا يوجد غير هذه الجنسية بين صفوفهم.

وشارك “دقدوق” بالهجمات على الجنود الأمريكيين في العراق عام 2006، اعتقلته القوات الخاصة البريطانية في “البصرة” في مارس 2007، وأمضى 5 سنوات في السجن وفق “ديلي تلغراف”.

وأوضحت الصحيفة أن سلطات العراق المقربة من إيران أطلقت سراح “دقدوق”عام 2012 رغم معارضة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لهذا القرار.

وأضافت أن ميليشيا “حزب الله” أرسلت “دقدوق” إلى سوريا عام 2018، بهدف حشد خلية سرية في الجولان.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock