أخبار سوريادراما وفن

سلاف فواخرجي تشكر معارضاً سورياً (فيديو)

قالت الفنانة السورية الموالية لنظام الأسد, سلاف فواخرجي، إنها تعـ.ـرضها لمحاولة فاشلة في أحد مهرجانات الشباب بالسودان.

وأكدت فواخرجي خلال برنامج “حفلة11″، عبر فضائية “ON E” بحسب ما رصدت الوسيلة أن عناصر الأمن أحبـ.ـطوا مخطط الاغتـ. ـيال وتمكنوا من السيطرة على الوضع بعد إلقاء القـ. ـبض على المـ.ـتورطين.

وقالت فواخرجي: “كنا بمهرجان للسينما للشباب وكنت مكرمة وعم يعرضوا فيلم رسائل الكرز وكانت الدعوة عامة في حديقة وصار في تهـ.ـديدات بس ما سمعت لأني كنت عم حضر للحفل”.

وأشارت فواخرجي إلى أنها فوجئت بعناصر الأمن السودانية يخبرونها بتخطيط بعض الأشخاص لمحاولة اغتيالها إلا أنها فشلت بعد اتخاذ الاحتياطات اللازمة وبسرية عالية.

وتابعت فواخرجي: “بتفاجأ اجوا مجموعة من الدولة و”سيكيورتي عالية” أنو في بعض الأشخاص عملوا متل مخطط معين ليصير في اغتـ.ـيال أو قـ.ـتل أو أياً كان اسمو”.

وأردفت الممثلة السورية: “صار في حماية شديدة وحتى ما بقى دخلت الناس لجوى متل ما كان مقرر صار في تقييد بالناس اللي دخلت لجوى”.

وأوضحت فواخرجي أن سورياً معارضاً ممن كانوا في السودان هو الذي أبلغ رجال الأمن عن محاولة الاغتـ.ـيال، عندما عرف أنهم سيستهدفونها.

ولفتت فواخرجي إلى أنها لم تتعرف اسم الشخص الذي أنقذها لوجود تحفظ من قبل الأمن.

وذكرت الممثلة السورية أنها لم تصب بأذى على الإطلاق”.

واستطردت فواخرجي: “ما تعرفت علي شخصي بس قالوا لي أنو معارض بس لما صار في أذية لبنت بلدو فهوي حماني وهوي اللي بلغ”.

وأضافت: “سألت عنو وعن اسمو بس كان في تحفظ وأنا بعتلو شكر أنو خاف علي”.

كما كشفت، سلاف فواخرجي، عن تفاصيل علاقتها مع “الخادمة”، التي هـ.ـددتها بالقـ.ـتل.

وقالت: إن خادمتها كانت تساعدها في أمور المنزل لمدة 12 عامًا، وكان ابنها “حمزة” طفلًا صغيرًا، وشقيقه “علي”، مولودًا.

وأضافت أن علاقتها مع الخادمة كانت جيدة حتى أنها كانت تناديها باسمها.

واتهمت فواخرجي الخادمة بالتواطؤ مع أشخاص لعبوا بعقلها وخططت معهم لخطـ.ـف الأولاد.

ونوهت فواخرجي إلى عدم ولاء الخادمة لها، رغم عشرة سنوات.

وخلفت الحادثة رعباً حقيقياً لدى الفنانة السورية، حتى أنها كانت تبحث عن أبنائها في المنزل رغم أنهم موجودون أمامها وفق تعبيرها.

وأرجعت فواخرجي أسباب ما حدث معها للانتقام منها، بسبب آرائها ومواقفها الوطنية تجاه سوريا.

من جانب آخر, أثارت فواخرجي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي برفضها مسألة تعدد الزوجات.

وعلقت فواخرجي على جمع رجل سوري لزوجتين فى هامبرج الألمانية: “أنا ضد الجمع بين زوجتين لأنه ليس من الإنسانية ..مع احترامى للشرع وأنا مؤمنة بالله بس الزمن بيتغير ..لا يجوز الربط من الناحية الإنسانية والحسية”.

وكانت فواخرجي قد أثارت الجدل عبر تصريحاتها المؤيدة لرأس النظام السوري بشار الأسد، والمعادية للثورة السورية منذ انطلاقتها عام 2011.

وتنتهز الفرصة في كل محفل عربي ودولي لتطبل لبشار الأسد وجيشه وتتغنى بـ “الانتصارات والإنجازات” التي حققها بدعم من الجيش الروسي وميليشيات إيرانية وعراقية ولبنانية.

وخلال برنامج “أنا والعسل” عام 2013، عبرت سلاف عن فخرها بالأسد قائلة: “طبعًا أنا فخورة بكون بشار الأسد رئيسًا لبلدي وشعبنا محظوظ بوجود رئيس شريف مثله”.

سلاف فواخرجي تنتمي لعائلة جبلاوية لها باع في العمل السياسي بسوريا، فهي من مواليد محافظة اللاذقية عام 1977، ولديها ثلاثة إخوة من أمها، الأديبة ابتسام أديب، إضافة إلى شقيق من نفس الأم والأب هو أشرف فواخرجي.

وكانت سلاف نعت أختها غير الشقيقة نهى معلا عضو “الحزب السوري القومي الاجتماعي”، في تشرين الثاني الماضي، وشاركت في مراسم التشييع بمقبرة “أبناء لواء اسكندرون” في اللاذقية.

سلاف متزوجة من الممثل السوري وائل رمضان الذي يتبعها في كافة المهرجانات والتكريمات، ولديهما ولدان هما حمزة وعلي، برز اسمهما بعد صورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب عقيلة الأسد أسماء


يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 بالمئة من الخبر، مع ضرورة ذكر إسم موقع الوسيلة©، بالإضافة إلى إرفاقه برابط الخبر الأساسي لموقعنا، وذلك حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية وتحت طائلة الملاحقة القانونية والإبلاغ.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock