مجتمع

اقتصادية تنتـقد قضاء الأسد

خاص – الوسيلة:

سخـ.ـرت دكتورة الاقتصاد في جامعة دمشق التابعة للنظام السوري نسرين زريق من تصريحات القاضية هبة الله محمد سيفو، رئيسة النيابة العامة المختصة بجـ.ـرائم المعلوماتية والاتصالات بدمشق والتي أكدت أن عقوبة من ينشر أخبار كـ.ـاذبة هي السجن ١٥ سنة.

واتهـ.ـمت زريق عبر منشور على صفحتها في الفيسبوك بحسب ما رصدت الوسيلة مسؤولي النظام بالكـ.ـذب وخـ.ـداع الشعب السوري من خلال الوعود الوهـ.ـمية والتي لم يتحقق منها شيئاً.

وقالت زريق: ” طيب يلي بيوعد وعود كاذبة مثل زودة راتب ١٠٠% وأعدكم بشتاء دافىء وانتهاء التقنين بعام ٢٠١٩ واللي بيوعد بدعم الصناعة والصناعيين”.

وبينت زريق كذب وعود رئيس حكومة النظام عماد خميس ووزراء حكومته بتحسين الواقع المعيشي وإيجاد الحلول لأزمات الغاز ومواد التدفئة وعدم وفائهم بتحقيق تلك الوعود.

وتساءلت زريق عن عقوبة الكذب على الشعب السوري وخداعه بأن جميع مشاكل البلد من أزمات وفساد وقضايا ستجد طريقها إلى الحل.

وأضافت زريق: “واللي بيوعد بتسهيلات قروض للعسكريين ومنازل ذوي الشهداء وتحسين معيشة الناس بعد الحرب وحل الأزمات اليومية وتخفيض الأسعار وخفض سعر الصرف ومكافحة الفساد وما وفى”.

وأكدت دكتورة الاقتصاد أن سؤالها عن عقوبة الكذب على الشعب السوري موجهة للقاضية التي تبجحت بكلامها عن وهن الأمة من خلال منشورات الفيسبوك.

وأشارت زريق إلى أن وعود حكومة الأسد المدعومة بالاثباتات وكذب مسؤوليه على الشعب أوهنت نفسية الشعب وأضعفت آماله في حياة كريمة.

وتابعت زريق: “كم سنة سجن بيستاهل ؟ سؤال موجه للقاضية لان عندي اثباتات عن هي الوعود.. مو بوستات .. وهالوعود وهنت نفسيتنا صراحة”.

واستهزأت زريق من تصريحات مسؤولي النظام واصفة إياها بالكاذبة, وقالت: ” كانت تطلع على الصفحات على أساس أخبار عاجلة وطلعت كاذبة الأخبار”.

واعتبرت زريق في نهاية منشورها أن القضاء التابع للنظام يطبق نزاهته واستقلاله على الشعب السوري بينما يتمتع مسؤولو الأسد بالحصانة ضد الكذب وخداع الشعب.

وختمت بالقول: “شكراً للقضاء النزيه على الشعب”.

يشار إلى أن بشار الأسد وخلال كلمته أمام رؤساء المجالس المحلية في شباط الماضي هاجم مواقع التواصل الاجتماعي محملاً إياها مسؤولية “الإسهام بشكل كبير في تردي الأوضاع المعيشية داخل سوريا”.

وكانت زريق نسرين قد انتقدت حملة الجمارك على المحلات التجارية بهدف محاربة البضائع المهربة معتبرة ذلك مسرحية.

واتهمت زريق عناصر الجمارك بابتزاز السوريين من خلال الحملة لجمع المال وتهديدهم بالعقوبة والغرامات.

وكانت القاضية هبة الله محمد سيفو، رئيسة النيابة العامة المختصة بجرائم المعلوماتية والاتصالات التابعة للنظام السوري بدمشق، كشفت أن القانون يفرض عقوبات على كل من ينشر أخبار كاذبة وإشاعات من شأنها أن “توهن نفسية الأمة”.

وقالت القاضية في لقاء مع إذاعة “نينار إف إم” وفق ما رصدت الوسيلة: قانون العقوبات نص في المادة 286 منه على معاقبة كل من أذاع في سوريا زمن الحرب أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة بالأشغال الشاقة المؤقتة”

وكان بشار الأسد، قد أصدر في شهر آذار من العام الماضي، قانوناً يقضي بإحداث محاكم متخصصة بقضايا “جرائم المعلوماتية والاتصالات”.

وينص القانون على إحالة القضايا المتعلقة بـ “جرائم المعلوماتية والاتصالات” القائمة بوضعها الراهن إلى المحاكم.

فيما تبقى “جرائم المعلوماتية” المرتبطة بجرائم تموينية أو مالية أو “إرهابية” أو متعلقة بـ “أمن الدولة” من اختصاص المحاكم الناظرة بها موضوعاً.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock