مجتمع

جامعة تشرين تمـنع طلابها وطالباتها من ارتداء هذه الألبسة! (صور)

تداولت صفحات ومواقع إعلام موالية لنظام الأسد تعميماً جديداً يقضي بالتفتيش والتدقيق على طلاب وطالبات جامعة تشرين باللاذقية فيما يتعلق باللباس والهندام.

وقالت صفحات النظام بحسب ما رصدت الوسيلة إن جامعة تشرين أصدرت تعميماً جديداً يقضي بتفتيش دقيق على باب جامعة تشرين على الملابس.

وأوضحت الصفحات أن التفتيش الدقيق الذي فرضته الجامعة يمنع لبس الشورت والتنورة وكذلك يمنع الدخول إلى الجامعة بالبيجاما أو بنطال البيجاما.

وأيد معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي تعميم الجامعة معتبرين أن القرار صائب رغم أنه جاء متأخراً.

بينما قلل البعض من أهمية التعميم لكونه قد يطبق لفترة محدودة من العام ومن ثم تعود حليمة لعادتها القديمة.

وأثار التعميم حفيظة البعض من الساخرين من تعميم الجامعة وخروجها بقرارات تطف شبها الطلاب إذ رأى بعض المتابعين أن التعميم سيلزم الكثيرين بيوتهم قائلين: “بكرة كلن ببطلوا جامعة.. ما حدا بيطلع”.

وسخر شادي سليمان معلقاً: ” لازم يفرضوا اللباس الشرعي للذكور والنقاب للإناث”.

ووافقته ساره سلطان بقولها: “امنعوا بالمرة الحجاب”.

بينما سخرت رؤى محمد قائلة: ” يا حبيبي بكرة بتجينا جبهة النصرة وبتطبق الشرع على أصولو”.

وتحدى سعيد لبواني مسؤولي الجامعة قائلاً: “بدي اجي باللباس الداخلي حدا أخو مراقي.. إلك عند…شي”.

يشار إلى أن الجامعات التابعة لنظام الأسد شهدت خلال السنوات الماضية حالة من الفوضى وانتشرت بين الطلاب والطالبات ظواهر سلبية وغير أخلاقية كثيرة نالت من هيبة الجامعات وأساءت للتعليم في سوريا.

وكانت وزارة داخلية النظام قد كشفت مؤخراً شبكة لا أخلاقية تمارس تعاطي مخدرات وترويجها في أروقة جامعة تشرين معظم أفرادها من الفتيات.

وحصلت الوسيلة من مصدر رفض الكشف عن هويته على صور من داخل جامعة تشرين تظهر مدى الإنحلال الأخلاقي والتهاون من قبل إدارة الجامعة، وبحسب المصدر ذاته فإن الصور ليست بحديثة بل إنه تم إلتقاطها منذ مدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock