أخبار سوريا

روسيا تـذل بشار الأسد مجدداً وتسرب له هذا الفيديو

تداولت مواقع سورية صورة جديدة “مـ.ذلّة” لبشار الأسد، خلال زيارته إلى سوتشي ولقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نهاية العام 2017.

وقال ناشطون بحسب ما رصد موقع الوسيلة ان الإعلام الروسي هو من سرّب لقطات جديدة لرأس النظام بهدف إذلاله.

وأظهرت اللقطات الأسد وهو يقف خلف بوتين الذي يتحدث بدوره إلى شخصين آخرين.

وظهر الأسد وهو يضع يديه خلف ظهره، وهو ما اعتبره ناشطون “فيديو مذلة له” يشبه إلى حد كبير الصورة التي تم تسريبها منذ أيام حيث يقف بشار ذات الوقفة خلف بوتين في قاعدة حميميم.

وقال ناشطون إن المثير ليس الصورة فقط، إنما توقيت نشرها وتسريبها، الذي يأتي بعد نحو أكثر من سنة على الزيارة.

وفي زيارة بوتين لقاعدة حميميم، تداول ناشطون فيديو يظهر منع أحد الضباط الروس للأسد من اللحاق بفلاديمير بوتين.

وقال ناشطون إن تسريب هذه الصورة ربما يأتي كتحذير روسي لسوريا من مغبة اتخاذ قرارات مصيرية دون موافقة موسكو.

وأوضح ناشطون أن روسيا لم تعد متمسكة بالأسد، وربما تصل إلى صيغة اتفاق مع دول الغرب، تجبر رأس النظام السوري على التنحي من منصبه.

وحصل موقع الوسيلة على الفيديو الذي تم إلتقاط الصورة منه وهو من زيارة الأسد إلى سوتشي ولقاء بوتين.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock