مجتمع

من المرحلة الإبتدائية إلى القفص الذهبي.. ابن الـ 11 عاماً عريساً (فيديو)

أثار حفل زفاف الطفل العراقي سجاد العكيلي البالغ من العمر 11 عاماً بلبلة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد طغى طابع المعارضة والسخرية من زواجه وهو بعمر الطفولة، بينما القليل بارك الزواج وعده أمرًا طبيعيًا ويعيشه المجتمع منذ عقود من الزمن.

من جهته، رفض والد العريس الحديث واكتفى بالقول: “إنها سنة الحياة وأريد الفرح بعرسه”.

بدوره، علّق مصوّر الزفاف أحمد الربيعي بالقول: “مثل هذه الحالات موجودة وصورنا حفلات زفاف كثيرة ولكن ليس بعمر سجاد الذي لم يتجاوز دراسته الابتدائية أو حتى دخول الامتحان النهائي، قبل أن يزج في امتحان الزواج ومصاعبه وظروفه في المستقبل”.

وكشف المصوّر أنّه لاحظ أثناء تصويره استغراب المشاركين في الحفل الذي نظم في أحد الأحياء الشعبية في العاصمة بغداد.

وتفاعل الناشطون مع خبر زواج الطفل، حيث انتقدوا زواج الأطفال والزواج المبكر وطالبوا بوضع حلول ناجعة.

أما الأطفال الصغار من أقرانه فقد غبطوه ومنهم من فوجئ بزفاف صديقه وجاره، ولكنهم شاركوه الفرح حيث قرر بعضهم مفاتحة ذويهم لتكرار تجربة الزواج المبكر.

وضجت صفحات التواصل الاجتماعي بأحاديث ساخرة منتقدة زواج الأطفال والزواج المبكر ومنهم

“سجاد” وطالبوا بوضع حلول ناجعة، وقد حولت بعض الصفحات حدث أصغر زواج في العالم إلى رأي عام مفتوح لتبادل وجهات النظر بشأنه وبشأن تنامي حالات مشابهة للعريس الصغير.

ويرفض الكثير من العراقيين وبشدة عمليات الزواج المبكر وزواج الأطفال بهذه الأعمار حيث يصفوها بالانتهاك الصارخ للطفولة ومصادرة براءتهم.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق