السوريون حول العالم

شركة هندسة فرنسية ترفض توظيف سوريّ وتصـفه بالـ”الجـبان”.. إليكم التفاصيل

رفضت شركة هندسة معمارية في فرنسا توظيف شاب سوريّ، بحجة “نقص في خبرته”، و “هروبه من الحرب في سوريا”، إضافة لوصفه بالـ”جبان”.

ونشر “عمر حلواني” على صفحته في “فيسبوك” و “تويتر” بحسب ما رصدت الوسيلة رسالة الرفض التي وصلته من الشركة والتي تبرر من خلالها أسباب عدم قبول الشاب.

وأرجعت الشركة سبب الرفض “KDA”، لـ”نقص في الخبرة كما ذكر قسم الموارد البشرية”.

وأضافت الشركة في رسالتها: و”رجوعاً إلى هربك من الحرب في سوريا، كان من الأفضل ألا تكون جباناً، وأن تبقى في بلدك للدفاع عنها”.

وأوضح حلواني معلقاً على رسالة الرفض: “أنا تقدمت بطلب للحصول على وظيفة فقط، أنتم لا تعرفون ما حدث لي حتى غادرت بلدي”.

ولفت حلواني إلى معاناته مبيناً أن “والده معتقل سياسي” في سوريا، وأن والدته توفيت هناك دون أن يتمكن من رؤيتها للمرة الأخيرة.

ولاقى منشور حلواني تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل الآلاف مع حلواني معبرين عن دعمهم ومساندتهم له.

كما اتهم متابعون لحلواني الشركة بالعنصرية وغير المهنية في ردها الذي يعكس الحالة الاستفزازية.

بدورها اختلقت الشركة الأعذار في تبرير الموقف مؤكدة أنها تتعرض لهجمات إلكترونية.

ونوهت إلى أنه من المُحتمل أن يكون الرد على “حلواني” نتيجة لهذه الهجمات.

وأشارت الشركة إلى أنها ستقيل الموظف بشكل فوري إن كان الرد من الشركة.

كما أعطت الشركة فرصة مقابلة جديدة حلواني لتوضيح خبراته, إلا أنه رفض الموعد معتبراً أنه لم يصدق تبريرات الشركة ويفكر برفع دعوى قضائية.

وكان “عمر حلواني” قد لجأ إلى فرنسا في تشرين الأول 2016 بعد حصوله على الماجستير في الهندسة المعمارية في الأردن، وهو يكمل دراسته الآن في مدرسة الهندسة المعماريّة في “بوردو” الفرنسيّة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock