مجتمع

“قصة حب” بين لاجئ 36 عاماً ومعلمته المليونيرة 79 عاماً تثير جدلاً واسعاً

بث التلفزيون السويدي SVT تقريراً عن ما سماه بـ “قصة حب” وقعت بين لاجئ فلسطيني يدعى حمزة داليس يبلغ من العمر 36 عاماً، ومعلمة متقاعدة تبلغ من العمر 79 عاماً، هي في نفس الوقت مليونيرة في قطاع العقارات.

ويقول التقرير الذي رصده موقع الوسيلة إن بدايات قصة الحب هذه بدأت قبل ثلاث سنوات في الفصل الدراسي، حيث كان حمزة طالباً، وأولا سيمونسون معلمة، بحسب موقع الكومبس.

وبحسب التقرير فإن قصة الحب هذه سوف تنتهي بالنجاح بعد ثلاث سنوات من تعقيدات قانونية حالت دون الزواج.

والمشكلة الاساسية ان حمزة يفتقر إلى جواز سفر فلسطيني ، والسلطات السويدية ترفض اتمام وثائق الزواج والاعتراف بالزواج ، الا من خلال وجود جواز سفر للشخص الاجنبي حمزة .

ويقول التقرير إن بدايات قصة الحب هذه بدأت قبل ثلاث سنوات اثناء تعلم اللغة السويدية ، حيث كان حمزة يحاول تعلم اللغة السويدية ، وتقابل مع سيمونسون معلمته المتطوعة.

الطرفان التقيا في أبريل نيسان 2015 وبعد علاقة حب أعلنا رغبتهما بالزواج، فقدما طلبا بذلك الى مصلحة الهجرة.

وكانت أولا أرملة وعاشت حياة هادئة بعد زواج سابق أستمر 40 عاما.

وصل حمزة الى السويد في 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2014 قادما من غزة.

في 21 نيسان أبريل 2015 سافر الى كارلسكرونا ودخل دورة لتعلم اللغة في Kungsmarkskyrkan حيث التقى المعلمة المتقاعدة أولا التي ساعدته في تعلم اللغة فنشأت كما يقول علاقة حب بينهما.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock