مجتمع

لص يخلع نافذة مقام ديني في بانياس ليسرق هذه الجرة الثمينة (صورة)

كشفت صفحات إعلامية موالية للنظام السوري عن تعرض أحد المقامات الدينية في مدينة بانياس لعملية سرقة ما أثار جدلاً بين الموالين.

وقالت صفحة بانياس الآن على الفيسبوك بحسب ما رصدت الوسيلة إن مقام “الشيخ هلال” في حي القصور بمدينة بانياس تعرض لسرقة “جرة غاز”.

وأوضحت الصفحة الموالية أن الغرفة التي تعرضت للسرقة يوضع فيها الأشياء العامة لخدمة زوار مقام الشيخ هلال (ق).

وأشارت الصفحة الموالية إلى أن السارق لجأ إلى خلع نافذة غرفة “المقام” ومن ثم سرق أسطوانة الغاز الموجودة داخل المقام.

وأثار خبر سرقة جرة الغاز تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروه غير مقبول وأن الرب لن يسامح من أوصلهم إلى هذه المواصيل.

وعبر موالو النظام في تعليقاتهم عن انزعاجهم من السرقة التي طالت المقام ولم يتركوا كلمة بذيئة إلا ولصقوها بسارق الجرة.

وعلق نسر الجبل: ” بس حدا يسمع انو في حدا شعلت في الجرا عرفو انو هوي لي سرقا انشالله ما يلاقي حدا يطفيه” فيما اعتبرت رندا أن ذلك بسبب الفقر معلقة: “الفقر بيعمل كلشي بهالأزمة”.

أما هبة أسعد فكان تعليقها مسالماً مبررة له بالعوز والظروف التي لا يعرفها الناس:” الو رب يحاسبو بس مافينا نسب علي ما منعرف ظروفو الله يعين العالم”.

بينما علق حسن العسلي أبو الحسين ساخراً من التدقيق على سرقة جرة غاز: “هوي المقامات كل يوم عم تنسرق بشكل عام ماوقفت ع جرة غاز والله كريم بعيش بلا ايدين لبيسرق”.

وفيما احتج متابعون على نشر الخبر لكونه يسيء لسمعة البلد على حد رأيهم دافعت صفحات موالية عن نشر الخبر مبينة أن أشهر الصفحات الموالية “دمشق الآن” نشرته إضافة إلى تلفزيون الخبر.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري من أزمة خانقة في مادة الغاز إضافة لكثير من المواد الأساسية في ظل الغلاء وتضخم الأسعار ورغم وعود المسؤولين بانفراج الأزمات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق