السوريون في لبنان

جنبلاط : سنخوض معركة دفاعاً عن اللاجئين السوريين في لبنان .. وسأقاضي قناة الجديد (فيديو)

أكد النائب اللبناني السابق وليد جنبلاط “أنه سيقوم بمعركة عدم التخلي عن حماية اللاجئين السوريين في لبنان”، مؤكداً أنه سيقاضي قناة الجديد التلفزيونية بسبب أحد الفقرات التي تم بثها عن جنبلاط ، معتبرا ً أنها تحرض على السلم الداخلي في البلاد.

وأضاف جنبلاط في تصريحات بعد اجتماع كتلة “اللقاء الديمقراطي” في كليمنصو نقلتها وسائل إعلامية، أنه في ما يتعلق بالإملاءات لوزير الخارجية جبران باسيل فُرض وزير لشؤون اللاجئين وسنقوم بمعركة عدم التخلي عن حماية اللاجئين ولن ننجر إلى رغبة الفريق السوري في الوزارة إلى إرسالهم إلى السجون والتعذيب في سوريا”.

ويقيم في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري ما شكّل ضغط اقتصادي واجتماعي على لبنان إلا أنه خلال الأشهر الماضية عاد الآلاف من اللاجئين إلى سوريا بعد تحرير الجيش العربي السوري لمناطق شاسعة من البلاد من الوجود الإرهابي المسلح.

وكان الرئيس اللبناني دعا خلال القمة الاقتصادية في بيروت التي انعقدت في كانون الثاني الماضي بعدم ربط عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم بالحل السياسي في سوريا .

وتابع جنبلاط قائلاً “المؤتمر الصحفي الذي قام به وزير الخارجية جبران باسيل بدا وكأنه وضع الخطوط العريضة للبيان الوزاري والمرحلة المقبلة وهذا يطعن بالطائف ولعب بالنار”.

وفي سياق آخر، قال جنبلاط “أنا ضد الاعتداء الذي حصل على قناة “الجديد” وشخصية “أبو القعقاع” نوع آخر من التهجم على وليد جنبلاط”.

وأكدّ “سأقيم دعوى ضد قناة الجديد وأطالب بتفعيل المجلس الوطني للإعلام لما ورد من تحريض في “السكتش” الذي عُرض عند قول “أكلت رأس الحية (أي حية القوات وحية حزب الله و العونية) وهذا تحريض على السلم الداخلي، لذا سأدعي على الجديد بسبب الإساءة التي تعرضت لها ولو لم تكن مباشرة هذه المرة ولكن هناك من اعتبرها مباشرة”.

وأوضح “نحن تحت سقف القانون ولن أسحب وزراء الحزب “الاشتراكي” من الحكومة وسيتولون ملفاتهم وسنواجه”.

ويأتي ذلك بعد أن تم الإعلان في 31 كانون الثاني الماضي عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة سعد الحريري الذي كُلّف بدوره في أيار الماضي بتشكيل حكومة جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock