السوريون في لبنان

الدرك اللبناني يصادر سيارات ودراجات عائدة لسوريين في ‏بلدة “عرسال”.. هذه التفاصيل

قامت دوريات تابعة للدرك اللبناني اليوم الأحد بمصادرة سيارات ودراجات نارية عائدة للاجئين سوريين في ‏مخيمات بلدة “عرسال” الحدودية شرقي لبنان.‏

وقالت صفحات الناشطين ومشرفي المخيمات وفق ما رصدت الوسيلة إن الحملة بدأت أمس السبت بأمر من قائد فصيل الدرك في “عرسال” النقيب “عصام السياح” ، حيث عملت على تكثيف الحواجز والدوريات المتنقلة داخل ساحات البلدة وشوارعها الفرعية، وتمت مصادرة سيارات ‏ودراجات يستقلها لاجئون سوريون.‏‎ ‎

وفي اجتماع مع ناشطين إغاثيين ومشرفي المخيمات كشف النقيب “السياح” ‏عزمهم العمل على مصادرة سيارات اللاجئين ودراجاتهم النارية، مهددا أيضا بهدم وترحيل كل خيمة مبنية بـ”الباطون وألواح التوتياء”.‏‎ ‎

وأثارت حملة مصادرة أملاك اللاجئين غضب واستياء الناشطين داخل مخيمات البلدة معبرين عن مخاوفهم من اتخاذ مثل هذه القرارات التي تطال ممتلكات وأرزاق اللاجئين.
وتأتي هذه الحملة بعد الإعلان عن تشكيل ‏الحكومة اللبنانية

وكان وزير الداخلية اللبناني الأسبق “نهاد المشنوق” قد أمر في شهر حزيران يونيو الماضي بهدم أربعة ‏مخيمات “بيتونية” داخل مخيمات بلدة “عرسال” ثم عاد وأوقفه بتوجيهات من رئيس الحكومة اللبنانية “سعد الحريري”.‏

وأعلنت لجنة “صوت اللاجئ” في “‏عرسال أن قرابة 1200 عائلة سورية تسكن في المخيمات ذات الخيام “البيتونية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock