أخبار العالم

اجتماع أممي مغلق في قضية خاشقجي باسطنبول وحقيبة معدنية بيد أحد أعضاء الوفد.. ما هو السر؟

ظلت تفاصيل اجتماع “أغنيس كالامارد”، المحققة الأممية في مقـ.ـتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مع مسؤولي جمعية بيت الإعلاميين العرب, غامضة بالنسبة لوسائل الاعلام.

وبحسب ما رصدت الوسيلة لم تكشف كالامارد أي معلومات حول اجتماعها الذي استمر مدة ساعتين ولم تدل بتصريح للصحفيين عند خروجها من الاجتماع، بحسب ما ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية.

كما التقت كالامارد، بالمدعي العام التركي في المدينة لمدة أربع ساعات بعيداً عن أعين وسائل الإعلام .

وتنتظر المحققة الأممية من السلطات السعودية السماح لها بزيارة قنصليتها في إسطنبول، حيث مسرح الجـ.ـريمة.

وتداولت وسائل إعلام تركية، وجود حقيبة بلون معدني في يد أحد أعضاء الوفد الأممي أثناء مغادرته القصر العدلي حيث عقد الاجتماع.

وكانت مقررة الأمم المتحدة، أغنييس كالامارد، أكدت أن “التقرير الخاص بقضية مقـ.ـتل خاشقجي، سيكون جاهزاً بحلول شهر مايو/ أيار المقبل، مبينة أنها استمعت للتسجيلات الصوتية المتعلقة بجـ.ـريمة قتل خاشقجي”، بحسب صحيفة “ديلي صباح” التركية.

واعترفت السعودية على لسان النائب العام السعودي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بوفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وبينت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أعفى مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications