السوريون في ألمانيا

وزير ألماني يصدم اللاجئين السوريين بهذا التصريح

ينتاب مئات الآلاف من اللاجئين السوريين المقيمين في ألمانيا مخاوف من إعادتهم إلى سوريا مستقبلاً أو في حال تقييم الوضع السوري واعتباره آمناً.

وعبر لاجئ سوري يدعى “كفاح” خلال برنامج “شوك توك” على قناة دوتشي فيله الألمانية وفق ما رصدت الوسيلة عن قلقه من إمكانية عودتهم إلى سوريا في حال تحسن الأوضاع الأمنية.

وبدا الشاب السوري متحسراً على مشاريعه التي بناها في ألمانيا موجهاً السؤال لوزير ألماني فقال:” ماذا لو تحسن الوضع في سوريا فجأة على ستطلبون منا العودة؟”.

ويرد الوزير الألماني خلال البرنامج الذي يبث من مقر وزارة الخارجية: ” نعم ممكن يحدث ذلك عندما تأتي كلاجئ ولديك إقامة مدتها 3 سنوات يحدث وأنا لا أعتقد أن ذلك سيحدث لكن من المحتمل أن على اللاجئ أن يعود عندما يتحسن الوضع في بلده”.

ولم يتوقع المسؤول الألماني بحسب ما رصدت الوسيلة أن يحدث ذلك في سوريا مضيفاً: ” أنا أخاف لذلك لا أفعل, الكثير منكم سوف يكون لديهم فرصة البقاء في ألمانيا وبناء حياة جديدة”.
وأوضح المسؤول الألماني أنه لا توجد آلية مضمونة لبقاء اللاجئين في ألمانيا.

وخاطب الوزير الألماني مقدم السؤال: “ليس هناك ضمان وإلا عليك أن تأتي بشكل آخر وعندما تأتي كلاجئ من حرب أهلية فتأخذ الإقامة حسب الأوضاع في سوريا”.

واستبعد الوزير الألماني تحسن الأوضاع في سوريا في الوقت الحالي مؤكداً ضرورة إعادة النظر وأن على اللاجئ أن يعود.

وما كان من اللاجئ السوري كفاح إلا أن علق قائلاً: “أنا بساوي اللي علي وبشتغل وأمشي بالقانون ووصل للشي اللي بيرضيني”.

شهد العام 2018 انخفاضاً في عدد اللاجئين والمهاجرين القادمين إلى أوروبا عموماً، وألمانيا بشكل خاص، بحسب ما صرح به وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، حيث وصل العدد لأقل من 200 ألف وهي النسبة التي حددتها الحكومة الألمانية مسبقاً لاستقبال اللاجئين في العام الواحد

وبات اللاجئون السوريون في ألمانيا يشكلون الجالية الثالثة من حيث العدد بعد الأتراك والبولنديين إذ وصلت أعدادهم لحوالي 700 ألف سوري وفق إحصاءات المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين (BAMF ) في عام 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications