دراما وفن

باسم ياخور وأبو غالب يغنيان على طابور الغاز: برهوم طعمينا.. شربنا (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنانين باسم ياخور ونزار أبو حجر المعروف بأبو غالب في مسلسل باب الحارة وهما يؤديان أغنية بين الناس على طوابير الغاز.

وبحسب الفيديو الذي رصدته الوسيلة يظهر باسم ياخور معطياً الفنان نزار إشارة للغناء بقوله: “رحلها نزار” فيبدأ أبو غالب باب الحارة بالغناء “برهوم طعمينا.. برهوم شربنا” بينما يردد خلفه الناس الواقفون على طابور الغاز في مشهد من الواقع.

ويقاطع ياخور أغنية أبو غالب معلقاً على “برهوم طعمينا”: ع فكرة ألف برهوم ما بلحقلك..الله يا نزار فيدخل المواطنون في موجة من الضحك.

ولم يكتف الفنان أبو حجر بتلك الكلمات من الأغنية ليردد: “برهوم عم نولول.. برهوم عم نعيط” في إشارة إلى المعاناة من تأمين متطلبات المعيشة بالنسبة للمواطنين.

وتعكس الأغنية أوضاع المواطنين المتدهورة جراء الحصول على الغاز ومواد التدفئة وانعدام أبسط مقومات الحياة.

وتأتي هذه الأغنية السريعة بعد موجة الانتقادات والصرخات التي أطلقها فنانون وفنانات وإعلاميون معبرين عن ضجرهم من أزمات الغاز والمازوت ومنتقدين تقاعس المسؤولين وتجاهلهم تلبية احتياجات الناس.

وشارك باسم ياخور مقطع الفيديو على صفحته الشخصية في الفيسبوك بحسب ما رصدت الوسيلة معلقاً: “على أكل الفول….. فلتت مع نزار”.

ورأى متابعون أن الفنانان ياخور وأبو حجر أرادا توجيه رسالة ساخطة من واقع السوريين ومعاناتهم في ظل أزمات الغاز المازوت.

وكان باسم ياخور قد نشر في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك “صورة وهو يعانق فيها جرتي غاز، معلقاً على الصورة بعبارة “ومن الحب ما قتل”، معتبراً أن توفر اسطوانات الغاز في سوريا هو “العشق الممنوع”.

وتشتد أزمة المحروقات والمواد الرئيسية التي يحتاجها السوريون في مناطق النظام مع غلاء الأسعار وتضخمها بالتزامن مع ارتفاع الدولار وهبوط حاد في العملة السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى