بلا تصنيف

تلاميذ يلتحفون البطانيات داخل الصف بمدرسة ابتدائية بريف دمشق (فيديو)

تداولت مواقع وصفحات إعلام موالية للنظام السوري تسجيلاً مصوراً لتلاميذ مدرسة ابتدائية بريف دمشق يغطون أجسادهم الغضة ببطانيات داخل الصف لمواجهة البرد القارس بسبب غياب وسائل التدفئة وتقاعس المسؤولين.

وبحسب مقطع الفيديو الذي رصدته الوسيلة يظهر تلاميذاً صغاراً في أحد صفوف المرحلة الابتدائية في قرية “حرفا” بريف دمشق وقد اضطروا لجلب بطانياتهم من بيوتهم وقاموا بتغطية أجسادهم داخل الصف لدرء البرد ومواجهة خطر المرض نتيجة سوء الأحوال الجوية.

وأكدت مصادر محلية لموقع الوسيلة إن تلاميذ الصف اضطروا لإحضار بطانياتهم معهم إلى المدرسة بسبب انعدام وسائل التدفئة وعدم توفر مادة المازوت.

وأضافت المصادر أن الوعود الكاذبة من قبل مسؤولي التربية التابعة للنظام السوري دفعت التلاميذ لهذا التصرف كي يقوا أنفسهم برد الشتاء.

وتشكو معظم المدارس في مناطق سيطرة النظام من نقص مواد التدفئة نتيجة الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ بداية الشتاء.

وارتفعت أصوات الموالين مؤخراً منتقدة تقاعس المسؤولين عن تلبية احتياجات السوريين والوقوف على أزماتهم الأساسية كالغاز والمازوت.

وترجع حكومة النظام سبب أزمات الغاز والمازوت تارة للعقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا منذ العام 2011 وتارة أخرى لسوء الأحوال الجوية وعدم تمكن السفن من إفراغ حمولتها والوصول إلى سوريا.

يذكر أن السوريين في مناطق سيطرة النظام يعانون من أزمات الغاز والكهرباء والمازوت وغلاء الأسعار وسط تجاهل الحكومة لمعاناتهم وتقاعس المعنيين عن أداء مهامهم تجاه المواطن.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications