أخبار سوريا

خطيب الجامع الأموي يحذر إسرائيل من زئير الأسد ويحملها مسؤولية نقص الغاز والكهرباء (فيديو)

حذر إمام المسجد الأموي في دمشق، مأمون رحمة، السوريين من الإنصات لوسائل التواصل الاجتماعي معللاً سبب الأزمة الاقتصادية العاصفة بالبلاد بوقوف إسرائيل ورائها، ومثنياً بالوقت نفسه ببشار الأسد وحكومته.

وتعاني مناطق سيطرة النظام من أوضاع معيشية واقتصادية متردية، متمثلة بنقص الغاز والكهرباء ومعظم الخدمات الأساسية، ماتسبب بحالة غليان و انتقادات شديدة اللهجة وشتائم لأعضاء حكومة الأسد، حتى أن الأخير لم يسلم من ردود الأفعال التي حملته مسؤولية ما يحصل.

وتطرق رحمة في خطبته أمس الجمعة إلى الضربات الإسرائيلية على مواقع إيرانية في سوريا، ليرفع عمامته تمجيداً لعناصر الدفاع الجوي في قوات الأسد لما أبدته من “تصدي للعدوان الصهيوني”، زاعماً أنها لم يحقق أهدافه.

وحذر الخطيب المعروف بولائه للأسد، إسرائيل من ما وصفه “زئير” قوات النظام ، ساخراً بالوقت نفسه من الضربة الإسرائيلية قائلاً إنه عندما كانت تستهدف الصواريخ دمشق لم يلجىء مواطن واحد إلى الملجأ لأن “بني صهيون أوهن من بيت العنكبوت” .

واعتاد رحمة في معظم خطبه الدفاع عن نظام الأسد و تبرير المجازر التي ارتكبها مع حلفائه بحق السوريين والثناء عليها ، إذ كان قد رحب بالتدخل الروسي وتنفيذ روسيا ضربات جوية للمدن السورية، واصفاً الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بـ”العملاق”.

وفي الوقت الذي تنهال صواريخ طائرات الاحتلال الروسي على رؤوس المدنيين في سورية، اعتبر رحمة أن تسعى لـ”إرساء السلام في العالم وحقن الدماء وتقرير مصير الشعوب”. ورأى أن ما فعله حافظ الأسد سابقاً مع الروس تتوضح نتائجه الآن في سوريا.

كما دعا رحمة سابقاً السوريين إلى إرسال أبنائهم إلى جبهات القتال للدفاع عن نظام الأسد، وفي خُطبة أخرى قبّلَ علم النظام على منبر المسجد.

https://youtu.be/IDx_kbZ154o

المصدر
السورية نت
زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications