منوعات

أمٌّ تُخاطر بحياة ابنها مِن أجل مفتاح .. والنهاية غير متوقعة (فيديو)

تداول ناشطون مصريون وعرب على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعَ فيديو يُظهر أمّاً تخاطر بحياة ابنها الصغير مِن أجل إحضار مفتاح نسيه داخل منزلهم، في ظاهرة عُرفت بـ مصر باسم “طفل البلكونة”.

الفيديو البالغ مدته أقل من دقيقتين ونصف، تجاوز الـ 4 مليون مشاهدة خلال 17 ساعة مِن نشره على حساب أحد النشطاء المصريين في “فيس بوك”، ليبدأ الناشطون في الوطن العربي بتداوله على حساباتهم، واصفين أم الطفل بـ”أم بلا قلب”.

وتَظهر الأم في الفيديو، وهي تٌخاطر بحياة ابنها لـ يقفز مِن الشباك إلى شرفة بعيدة مطلة على الشارع، صارخةً به مِن أجل إحضار المفتاح الذي نسيه داخل المنزل، إلّا أن الطفل كاد أن يسقط في إحدى المرات لولا أنّه تعلق بـ سور الشرفة.

وما استنكره متابعو الفيديو واستغربوه، محاولة الأم في إلقاء ابنها وإزاحة قدمهِ مِن شبّاك المنزل – يرتفع طابقين عن الأرض – بسب بكائه وخوفه الشديد مِن السقوط، لـ يصرخ جيران الأم بها محذّرين إياها مِن سقوط الطفل، إلّا أنها أصرّت على محاولة توصيله لـ شرفة المنزل.

وأثار مقطع الفيديو، سخط وغضب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أكدوا أن هذه السيدة ليست أماً ولا تمتلك قلب أم، في حين طالب آخرون بضرورة محاسبتها، وسارعوا بنشر الفيديو للبحث عن معلومات عنها لتقديمها إلى المسؤولين مِن أجل اتخاذ إجراءات قانونية ضدها.

يشار إلى أنه بعد ساعات مِن انتشار الفيديو وفي وقتٍ سابق مِن صباح اليوم، أكدت وسائل إعلام مصرية، أن أجهزة الأمن في منطقة “6 أكتوبر” بمحافظة الجيزة ألقت القبض على السيدة “هند” والدة الطفل، مضيفين، أن لجنة مِن “المجلس القومي للطفولة والأمومة” المصري، أمرت بإيداع الطفل في أحد دور الرعاية وتوفير كافة سبل الراحة والعناية له، لـ حين بحث وضع الأم القانوني بعد عرضها على القضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications