أخبار سوريا

وزير خارجية تركيا يكشف عن خلاف وحيد مع روسيا في الملف السوري.. هذا هو!

نفى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو. وجود خلاف مع روسيا فيما يتعلق بالملف السوري عدا مسألة بقاء رأس النظام، بشار الأسد في الحكم.

وقال جاويش أوغلو في لقاء متلفز مع قناة “trthaber” اليوم، الخميس 24 من كانون الثاني، بحسب ما رصدت الوسيلة إنه لا يوجد خلاف مع روسيا بشأن الحل السياسي في سوريا باستثناء بقاء الأسد.

ولفت أوغلو إلى أن تركيا تسعى لتوحيد سوريا كونها مسألة أمن قومي لتركيا من خلال التواصل غير المباشر مع حكومة النظام السوري.

كما نوه الوزير التركي لاتصالات مع نظرائه الروسي، سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، من أجل عقد اللجنة الدستورية في أقرب وقت ممكن.

وناقش الرئيسان التركي أردوغان والروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة موسكو عدة مسائل حول الملف السوري وأهمها ملف مدينة إدلب.

وأكد بوتين على مناقشة الخطوات التي يمكن اتخاذها للحفاظ على استقرار الوضع في محافظة إدلب.

وقال بوتين إن وزيري الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، والتركي خلوصي آكار، أجريا محادثات بشأن تحرك محدد للبلدين في إدلب على أن يتم تنفيذ إجراءات على الفور، دون أن يحدد طبيعة تلك الإجراءات.

كما أكد أردوغان على مواصلة القتال ضد التنظيمات الإرهابية في إدلب مع روسيا.

وكان وزير الخارجية التركي قد صرح في 16 من كانون الأول الماضي، بأن تركيا “قد تنظر في إمكانية إعادة العلاقات مع الأسد في حال فوزه في انتخابات ديمقراطية”.

لكن الوزير سارع لنفي هذه التصريحات، مؤكداً أنه لا يوجد ما “يشير إلى أن أنقرة ستعمل مع النظام السوري”.

وتجدر الإشارة إلى أن “هيئة تحرير الشام”، المصنفة إرهابيًا، تمكنت من السيطرة على مساحات واسعة من مدينة إدلب عقب اشتباكات مع فصائل “الجيش الحر”.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications