السوريون في لبنان

لبناني يطرد عائلة سورية تسكن خيمة على أرضه.. وهذا السبب (فيديو)

تداول ناشطون سوريون ولبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يوثق قيام مواطن لبناني يطرد عائلة سورية تسكن خيمة بنيت على أرضه بعد التأخر في دفع أجرة الأرض.

وقال الناشطون بحسب ما رصدت الوسيلة إن هذه الأسرة السورية تسكن في أرض مواطن لبناني بطلب من الأمم المتحدة التي تكفلت بدفع إيجار الأرض لهذا الرجل المادي.

وبين الناشطون أن الأمم المتحدة تأخرت في دفع قيمة الآيجار البالغة 70 دولاراً شهرياً فما كان من اللبناني إلا أن قام بطرد العائلة السورية في هذا الجو البارد ليلاً.

وأكدت مصادر خاصة لموقع الوسيلة أن السبب الرئيسي يعود إلى حملة العنصرية والكراهية التي اشتدت هذه الأيام ضد اللاجئين في لبنان وما نتج عنها من تكسير ممتلكات السوريين ومهاجمتهم في الشوارع.

وأضافت المصادر الخاصة أن هناك حملات للتضييق على السوريين ومنعهم من العمل وإعاقة خروجهم من المنازل بحجة أنهم استولوا على جميع الأعمال في البلد وأنهم تسببوا بأزمة اقتصادية في البلد.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تمارس فيها العنصرية على عائلات سورية إذ سبق وأن أطلقت حملات عنصرية مناهضة لوجود السوريين في لبنان.

وكان لبنانيون قد هاجموا قبل أيام محلات السوريين وقاموا بتكسير سياراتهم وضربهم في عرسال.

ويعاني السوريون في المناطق الحدودية في لبنان، من المعاملة العنصرية المتكررة والمستمرة منذ بداية اللجوء السوري إلى لبنان بعد اندلاع الثورة السورية، وسط إهمال السلطات اللبنانية، وغضها الأنظار عن محاسبة مرتكبي الجرائم والأفعال المؤذية والاعتداءات المتكررة بحق اللاجئين، والتقصير في حمايتهم وتوفير الرعاية والأمان لهم، حيث تعمل السلطات في لبنان على إعادتهم إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، الذي قام بتهجيرهم من منازلهم، برعاية روسية، ومناشدات للاتحاد الأوروبي للمساعدة في ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications