بلا تصنيف

النظام السوري يدرس منح زيادة على الرواتب مقابل إلغاء الدعم عن هذه المادة الأساسية

كشف مصدر في حكومة النظام السوري عن وجود دراسة جديدة تتضمن منح زيادة على الرواتب مقابل إلغاء الدعم عن مادة البنزين.

ونقل موقع إعلامي موال للنظام بحسب ما رصدت الوسيلة أن الحكومة تعجز عن تأمين موارد مالية لزيادة الراتب، ما دفع بها لدراسة موضوع إلغاء دعم البنزين مقابل منح زيادة على الراتب نسبتها 20% فقط.

ولفت المصدر الحكومي إلى أن الزيادة ستصدر في حال تمت الموافقة على الدراسة خلال مدة زمنية قصيرة جداً، مضيفاً أن: «الخطة التي ندرسها تقوم على أن يحصل كل مواطن على عدد ليترات معين من البنزين بموجب البطاقة الذكية وبسعر مدعوم، في حين سيتم تحرير سعر البنزين خارج البطاقة الذكية»، واعتبر أن «نجاح هذا الأمر قد يؤدي لتطبيقه على المازوت مستقبلاً».

وتأتي زيادة العشرين بالمائة هذه معادلة المبلغ بين 4000 و10 آلاف تقريباً حسب رواتب الموظفين.

ويتخوف الناس من أثر الزيادة المرتقبة على الأسعار التي ستنعكس على المواطنين والأسواق كما حصل في أعوام سابقة. وزير التجارة الداخلية خرج مؤخراً بتصريح يقول إن ربطة الخبز تكلف الدولة مبلغ 278 ليرة بينما تبيعها الدولة للمواطنين بسعر 50 ليرة ما أثار انتقادات من سوريين اعتبروا أن من حقهم دعم الدولة وتأمين متطلبات المعيشة.

يذكر أن حكومة الأسد تطلق بين الفينة والأخرى تصريحات تذكر بها السوريين بدعم الخبز والمحروقات فيما يعيش الناس الفقر بأشكاله ويعانون من أزمات تهدد حياتهم وحياة أطفالهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications