السوريون حول العالم

لاجئ سوري في أمريكا يخفف العبء عن الموظفين الأمريكيين بهذا العمل المميز

قرر لاجئ سوري المساهمة في التخفيف من عبء الموظفين المتضررين من الإغلاق الحكومي الذي تشهده الولايات المتحدة الأمريكية.

وقام اللاجئ ياسين بفتح أبواب مطعمه “فلافل ياسين” مقرراً تقديم وجبات مجانية لهؤلاء الموظفين.

هذا المحل الصغير “مطعم شرقي في مدينة نوكسفيل بولاية تينيسي” ، يحظى منذ أيام بتغطية إعلامية كبيرة في بلاد “العم سام”.

ولم يكن السبب في ذلك هو جودة أو لذة الطعام المقدم للزبائن، وإنما بسبب كرم صاحب المطعم، الذي قدم إلى أمريكا قبل سنوات قليلة.

وبحسب ما رصدت الوسيلة, قال ياسين، في برنامج “صباح الخير أمريكا”، والذي تبثه شبكة “abcnews” الأمريكية، إنه شعر بضرورة فعل ما بوسعه للتخفيف من عبء الموظفين الفيدراليين وعائلاتهم، مضيفاً: “من المهم بالنسبة لي (تقديم وجبات مجانية)، لأن هؤلاء الأشخاص إخواننا وأخواتنا، وقاموا بنفس الفعل في السابق، وهم لا يحصلون الآن على رواتبهم”.

وتابع حديثه “بالنسبة لشخص مثلي يعيش الحلم في أمريكا…أظن أن كل شخص يعمل بجد، يجب أن يصل إلى هدفه، ويتمتع بمستوى جيد في الحياة”.

وأطلق ياسين مبادرته لتقديم الوجبات المجانية إلى المتضررين من الإغلاق الحكومي، عبر صفحة المطعم على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. وقال في هذا الصدد “نحن سعداء للغاية بخدمتهم. إنهم يخدموننا كل هذه الأيام، ولن نسمح بتركهم بمفردهم”.

وافتتح ياسين مطعمه في مدينة نوكسفيل الأمريكية سنة 2014، وأصبح من الأماكن المعروفة هناك.

وقدم ياسين تيرو، إلى الولايات المتحدة قبل حوالي سبع سنوات، هارباً من الحرب في سوريا، حيث لم تكن الطريق مفروشة بالورود أمامه، وكان يتحتم عليه التعامل مع بعض الأشخاص “البغضاء” عند وصوله إلى أمريكا، بيد أن ياسين استخدم سلاح “الحب” للتعامل مع هذه التحديات وشق طريقه، وفق ما ذكر موقع “inquisit”.

والجدير بالذكر أن، الولايات المتحدة الأمريكية تشهد أطول فترة إغلاق للحكومة في تاريخها، ما أدى إلى شل 25 بالمائة من عمل الحكومة، فيما يقدر عدد المتضررين من هذا “الإغلاق الحكومي” بحوالي 800 ألف موظف فدرالي، حسب ما أورد موقع شبكة “abcnews”.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications