بلا تصنيف

“صرماية المغترب بتعادل راس اللي حطك”.. مغترب سوري يوجه كلاماً لاذعاً لرئيس برلمان النظام (فيديو)

قال المغترب السوري الدكتور عبد الحميد عدنان عن رئيس برلمان النظام السوري حمودة الصباغ الذي اتهم السوريين بالعمالة وأن كتاب الفيسبوك ومشتقاته يدارون من الخارج.

وقال الدكتور عدنان في بث مباشر رصدته الوسيلة: “لولا الفيس أنت مين بيعرفك أنتوا لازم تحمدوا الله الفيس ساعدكن عطاكن حجم إعلامي أكبر من حجمكن”.

ووجه عدنان المقيم في دبي كلاماً لاذعاً للصباغ الذي أساء للشعب السوري عامة وللمغتربين في الخارج قائلاً: “أنت ما بتعرف عن الخارج غير الخارج اللي بتقعد فيه الصبح.. هدا مستواك ومستوى تفكيرك وهدا مكانك الطبيعي”.

ولفت الدكتور عدنان إلى أن رئيس البرلمان لا يعرف عن السوريين في الخارج شيئاً وما قدموه دفاعاً عن البلد منوهاً إلى أن المغتربين حذروا مما سيحدث في سوريا منذ العام 2008.

وأضاف المغترب السوري عدنان قائلاً: “صرماية أي مغترب بالخليج بتعادل شرفك وراسك وبتعادل أنت واللي حطك بمجلس الشعب واللي بدو يدافع عنك”.

ووصف الدكتور عدنان رئيس وأعضاء مجلس الشعب بالعبيد والخونة الذين أتوا بانتخابات مزورة مبيناً أنهم عينوا بأموالهم ولم ينتخبهم أحد من الشعب.

وأشار عدنان إلى وجود قرابة 35 عضواً من أعضاء البرلمان السوري يقيمون مع أولادهم في دبي ويمارسون أفعالاص مشينة مكشوفة للجميع عدا عن المقيمين في دول غربية أخرى.

واعتبر عبد الحميد عدنان رئيس البرلمان الصباغ أنه واجهة سحارة “مجلس الشعب” قائلاً: “إذا أنت يا وجه السحارة يا بصلة يا جاهل يا أحمق عم تتهم شعبك شو تركنا لقبنض و..”.

وخاطب المغترب عدنان حمودة الصباغ شاتماً: “لما ندافع الحق ما نخاف متلك هيك تعلمنا منقول كلمتنا لو انعدمنا مش متلك يا جرو يا جبان أنتوا الجبناء وانتوا المرتهنين للخارج”.

وتحدى المغترب السوري عدنان رئيس البرلمان الصباغ أن يخرج في مناظرة مع أي مغترب سوري يختاره داعياً إياه إلى احترام السوريين وعدم بيعهم الوطنيات.

وأكد عدنان أن الصباغ مرتهن للمخابرات وعبد للأمن في كل تحركاته وتصرفاته.

ورأى عدنان أن النظام السوري ضيع فرصتين ثمينتين منه لم يستغلهما في كسب ثقة الشعب بإجراء تغييرات جذرية وتبديل قيادات رفيعة من أجل امتصاص فورة الشعب.

وكان عبد الحميد عدنان وهو دكتور مقيم في دبي قد انتقد أداء حكومة النظام السوري منتقداً إهمال الخدمات وتقاعس المسؤولين عن تلبية احتياجات الشعب الذي انتفض عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب معاناته من عدم توفر مواد التدفئة.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام أوضاعاً معيشية صعبة ازدادت في ظل البرد القارس وعدم توفر حوائج المعيشة للمواطن.

يذكر أن حمودة الصباغ رئيس برلمان النظام اتهم الشعب السوري بالارتهان للخارج عبر مواقع التواصل الاجتماعي معتبراً أن الناس تثير البلبلة والفتن في الداخل بينما الذين يكتبون على الصفحات الفيسبوكية يدارون من الخارج.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications