بلا تصنيف

طفلان يسقـ.ـطان في بئر مياه بمدينة الباب شرق حلب.. وهذا مصيرهما (فيديو)

تـ.ـوفي طفل ونجا شقيقه في مدينة “الباب” بريف حلب الشرقي بعد سقـ.ـوطهما الخميس في بئر مياه تجميعية عمقه نحو 100 متر .

ونشر الدفاع المدني على حسابه الرسمي تسجيلاً مصوراً لقيام عناصره بانتـ.ـشال الطفل وهو على قيد الحياة من مياه بئر بالقرب من قرية “قديران” بمحيط مدينة “الباب”.

وقال الدفاع المدني فيمنشور على صفحته الرسمية: “في تمام الساعة الواحدة والنصف من ظهر اليوم الخميس السابع عشر من شهر كانون الثاني عن سقـ.ـوط طفلين في بئر للمياه على طريق قرية قديران في محيط مدينة الباب”.

وأضاف الدفاع المدني أنه توجه فريق الإنقاذ المؤلّف من ثمانية عناصر إلى مكان الحادثة حيث سارعوا لإنقاذ الطفل العالق سراج الدين عثماني 11 عاماً وتم نقله إلى أقرب نقطة طبية.

وتابع الدفاع المدني أن فريق الإنقاذ حاول انتشال الطفل الثاني سيف الدين عثماني 9 أعوام لكن دون جدوى بسبب غرق الطفل في عمق مياه البئر البالغ 100 متر ولغزارة المياه في البئر التي منعت من الوصول إليه على الفور.

وقال مصدر أهلي لموقع الوسيلة إن الطفل “سيف الدين عثماني” وعمره 9 أعوام، سقط مباشرة في البئر المكشوف، وعمقه 100 متر بمستوى مياه يصل إلى أكثر من النصف (60 مترا).

وأضاف المصدر أنه سمع صوت صراخ الطفل الثاني “سراج الدين عثماني” وعمره 11 عاماً قبل أن يسقط ويتمسك بقناة داخل البئر، ما دفع الأهالي للاستغاثة وطلب النجدة من بعضهم حيث سارعوا لاستدعاء عناصر الدفاع المدني الذين أنقذوا الطفل المتشبث بقناة البئر فيما واصلوا عمليات البحث عن جثة شقيقه المفقودة حتى كتابة هذا الخبر.

وتقع الباب على الطريق الواصل بين مدينة حلب ومدينتي الرقة والحسكة مرورًا بمدينة منبج الاستراتيجية، ما جعلها عقدة مواصلات مهمة في الشمال السوري.

وأطلق على الباب، مسمى “بوابة حلب الشرقية”، إذ تبعد عن مدينة حلب مسافة 30 كيلومترًا فقط، كما تبعد عن الحدود التركية 30 كيلومترًا أيضًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications