السوريون في تركيا

نهاية مروعة لخمسة سوريين نتيجة حريق في أنقرة (فيديو)

تـ.ـوفي خمسة عمال سوريين إثر اندلاع حـ.ـريق في ورشة أثاث منزلي في حي سيتلر في العاصمة التركية (أنقرة)، بحسب وكالة “الأناضول”.

وقال والي أنقرة، واصب شاهين، إن الحـ.ـريق نشب، مساء الأربعاء 16 من كانون الثاني، في الطابق الثاني وامتد للطوابق العليا قبل السيطرة عليه، ونتيج عنه وفـ.ـاة خمسة عمال سوريين نتيجة الدخان الكثيف.

من جهته قال نائب وزير الداخلية التركي، محمد أرصوي، إنه تم التعرف على هوية ثلاثة أشخاص من العمال السوريين، في حين بقي هناك شخصان مجـ.ـهولا الـ.ـهوية حتى إعداد التقرير.

وأشار أرصوي إلى إصـ.ـابة ثمانية أشخاص آخرين بأضرار نتيجة الحريق، لم يحدد جنسيتهم، وتم إسعافهم إلى المستشفى للعلاج.

وكان عامل سوري (20 عامًا) لقي حتفه، في تموز 2018، في معمل للبلاستيك في محافظة أضنه جنوبي تركيا بعد سقوطه في إحدى ماكينات المعمل، بحسب “الأناضول”.

ويعمل معظم السوريين في تركيا بشكل “غير رسمي”، بسبب صعوبة الحصول على أذونات العمل، ما يعرضهم للاستغلال من قبل أرباب العمل خاصة في المنشآت الصناعية والمصانع وغيرها من المصالح داخل الولايات التركية.

ويصل عدد السوريين الممنوحين إذن العمل في تركيا حتى عام 2017 إلى أكثر من 20 ألف شخص، بحسب إحصائية صادرة عن وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية في شباط 2018، من أصل ثلاثة ملايين و583 ألفًا و434 سوريًا يقيمون في تركيا.

ويخول إذن العمل حصول العامل على الأذونات الساعية والنصف يومية وفق قانون العمل التركي، بحسب ما قال المحامي السوري، مجد الطباع، لعنب بلدي في وقت سابق.

وأضاف الطباع، الذي يعمل مستشارًا قانونيًا في شركة “تركواز” للاستشارات القانونية في اسطنبول، أن إذن العمل يمنح العامل تأمينًا صحيًا ويجعله مشمولًا بنظام الحد الأدنى للأجور والتعويضات في حال تعرضه لحادث في مكان عمله وغيرها من الامتيازات.

وكانت وزارة العمل التركية أعلنت، في كانون الأول 2018، رفع الحد الأدنى للأجور في سوق العمل التركي إلى 1603 ليرة تركية (الدولار يقابل 5.5 ليرة حاليًا).

واعتبرت وزارة العمل التركية أن اللاجئين السوريين العاملين على أراضيها بإمكانهم الاستفادة من رفع الحد الأدنى للأجور وذلك في حال امتلاكهم إذن عمل نظامي في البلاد.

ويتقاضى بعض اللاجئين السوريين العاملين في معامل الخياطة والمنشآت الصناعية مبالغ قد لا تزيد عن 1200 ليرة تركية بظروف عمل “سيئة”، ضمن ما يسمى بـ “سوق العمل السوداء”.

https://youtu.be/IkQwCw_0Hak

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications