السوريون في لبنان

مبادرة فريدة من نوعها.. شاب لبناني يفتح أبواب بيته لاستقبال اللاجئين السوريين (فيديو)

افتتح شابّ لبناني في بلدة “بنين” في قضاء عكار شمال لبنان أبواب قصره لاستقبال اللاجئين السوريين المتضررين من العاصفة الثلجية “نورما” التي ضربت المنطقة مؤخَّراً.

وقال “ماهر عوض” صاحب القصر إنه وبعد الكارثة التي سبَّبتها العاصفة “نورما” كتب على صفحته الشخصية في الفيسبوك “إن هذا البيت ملك لله سخرني لأبنيه في منطقة «بنين» ولكنه ليس كاملاً إلا أنه مؤهل لاستقبال أناس نائمين في خيمة ممتلئة بالمياه”.

وأضاف “عوض” أن بيته مؤلف من تسع غرف الأمر الذي سمح باستقبال عدد كبير من العائلات، منها مَن ستقيم لفترات طويلة وبعضها لفترة مؤقتة لحين تحسُّن العوامل الجوية، مؤكِّداً أن تلك المبادرة الإنسانية أهمّ بكثير من تأجيره وكسب المال، وأن أبوابه مفتوحة ما دامت العواصف والظروف الصعبة وبكل فصول السنة.

بدورها أوضحت “أم ديبو” وهي لاجئة سورية من مدينة حلب أنها كانت تقيم وعائلتها الكبيرة بخيمة تملؤها الثلوج والأمطار، وبسبب العاصفة الأخيرة تهدمت الخيام الأمر الذي دفعهم إلى مغادرة المخيم بحثاً عن أماكن أكثر أمناً، ليستقر بهم الحال في قصر الشاب اللبناني.

تجدر الإشارة إلى أن العاصفة الثلجية “نورما” التي ضربت المنطقة الأسبوع الماضي أدت إلى تفاقُم الوضع الإنساني للاجئين السوريين في مخيمات لبنان، حيث أحصت الأمم المتحدة تعرُّض 8 آلاف لاجئ و 150 تجمُّعاً للضرر، وتدمير 15 مخيماً بشكل شِبه تامّ، فضلاً عن تهديد الفيضانات لأكثر من 70 ألف لاجئ.

https://youtu.be/R2arbgUO5rc

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications