أخبار سوريا

بعد إعلان المنطقة الآمنة شمال سوريا.. وزير الخارجية الروسي يعلن عن موقف بلاده المفاجئ

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء، أن جيش النظام السوري يجب أن يسيطر على شمال البلاد، وذلك بعد مقترح من الولايات المتحدة لإقامة “منطقة آمنة” تحت سيطرة تركيا.

وقال لافروف للصحافيين “نحن على قناعة بأن الحل الوحيد والأمثل هو نقل هذه المناطق لسيطرة الحكومة السورية وقوات الأمن السورية والهياكل الإدارية”.

وأعلنت تركيا يوم الثلاثاء، أنها مستعدة لإقامة “منطقة آمنة” في شمال سوريا اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أعلن الشهر الماضي سحب القوات الأمريكية من سوريا.

ورفض الأكراد المتحالفون مع الولايات المتحدة والذين يسيطرون على مساحات واسعة من شمال سوريا المقترَح، خشية هجوم تركيا على مناطق تحت سيطرتهم.

وروسيا حليف للرئيس السوري بشار الأسد، وقال لافروف إن مستقبل الأكراد يمكن ضمانه تحت سيطرة النظام.

وقال لافروف في المؤتمر الصحافي السنوي “نرحب ونؤيد الاتصالات التي بدأت الآن بين ممثلين عن الأكراد والسلطات السورية، كي يتمكنوا من العودة إلى حياتهم تحت حكومة واحدة دون تدخل خارجي”.

وأكد حصول تقدم في حل النزاع السوري المستمر منذ سبع سنوات، وبأن التركيز يجب أن يكون على محافظة إدلب شمال شرق سوريا، التي باتت في وقت سابق هذا الشهر عمليًا تحت سيطرة هيئة تحرير الشام، التي تهيمن عليها “جبهة النصرة” سابقًا.

وتابع: “التسوية السورية تتقدم، رغم كونها بالطبع أبطأ مما نرغب أن يكون”، وأضاف “الحرب على الإرهاب يجب أن تُنجز، وبؤرة الإرهاب الآن هي إدلب”.

أ ف ب

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications