منوعات

لأول مرة في سوريا.. أول مدربة كرة قدم لنادي رجالي (فيديو)

في ملعب كرة القدم، تشرح مها جنود تعليماتها للاعبيها في نادي المحافظة السوري مثل أي مدرب آخر، لكن مع فارق واحد: فهي امرأة في عالم ظل طويلا حكرا على الرجال.

تعتقد مها، التي سبق لها وأن لعبت في فريق النساء السوريات الوطني، أنها أول امرأة في الشرق الأوسط تقوم بتدريب فريق محترف للرجال. وهي حاليا مساعدة مدرب في نادي دمشق. المهمة أوكلت لها بسهولة.

تحدثت مها عن مهنة التدريب التي تحترفها خلال الإستراحة وقالت “عندما يكون الشخص الذي يحمل رسالة التدريب هذه واثقاً من معلوماته وله موهبة خاصة على أرض الملعب، فإنه لا فرق بين رجل وامرأة”.

وكانت جنّود تشغل منصبة مدربة منتخب سوريا لكرة القدم لفئة السيدات، قبل أن يتم تعيينها اليوم بفريق المحافظة إلى جانب كلاً من أنس السباعي (مديراً فنياً) وعدنان دحلة (مدرباً عاماً).

وقالت مها جنود الملقبة بـ”ميمي” وهي خريجة معهد رياضي من محافظة السويداء ولاعبة ثم مدربة كرة قدم نسائية، إنها تشعر بالاعتزاز والفخر بقرار إدارة النادي الذي دربت كرته النسائية أيضاً، فكتبت على صفحتها الشخصية في فيسبوك “إنه شرفا لي وثقة أعتز بها من إدارة نادي محافظة دمشق الرياضي والإجتماعي والثقافي الذي منحني هذه الفرصة لأكون أول مدربة في الشرق الأوسط لفريق رجال”.

تقبل اللاعبين لمها في النادي، كان بحكم أنها لعبت في الفريق النسوي وهذا ما ساعدها على اجتياز عدة عقبات وبدأت تدريب نادي الذكور المحترف بعد تعرضها لإصابة أنهت مسيرتها المهنية.

من جهته قال اللاعب أمجد كتكوت أنه “في البداية كان الأمر صعبا بعض الشيء ولكن بعد ذلك اعتدنا على ذلك، أصبحت مها مثل الأخت أو الصديقة. إنه أمر طبيعي”.

كل الأمور تسير على ما يرام هذا الموسم، حيث فاز النادي في ثماني مباريات من أصل 10 في الدوري وتعادل في اثنين آخرين.

وفي مجال التدريب شاركت جنّود في العديد من الدورات التي أقامها الفيفا، وحصلت على شهادة تدريب في قطر وذلك بتنظيم من الإتحاد الآسيوي للعبة؛ وكانت العنصر الأنثوي الوحيد المشاركة في الدورة وجاءت ثالثاً وهذا المركز أهلها من لمشروع مدربي المستقبل بحضور نخبة من المحاضرين الآسيويين.

وكان نادي المحافظة قد حل لعبة كرة القدم للسيدات من رياضاته عام 2016 لعدم وجود اي نشاطات محلية وخارجية لها.

وتعتبر خطوة تعيين مها جنّود مدربة كرة قدم لفريق رجال الأولى من نوعها في سوريا، لكنها ليست الأولى على الصعيد العربي حيث سبقتها إلى ذلك السودانية سلمى الماجدي والتي حصلت على رخصة تدريب محترفة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، واستطاعت أن تنقذ فريق النصر السوداني (ينشط في الدرجة الثالثة) من الهبوط للدرجة الأدنى.

إلا أن الدرجة التي تدرب فيها جنّود تجعلها الأولى على صعيد المنطقة العربية والشرق الأوسط؛ حيث لم يسبقها على ذلك أي مدربة كرة قدم في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications