بلا تصنيف

طبيب سوري يساوم على حياة مريض قبل أن يمـ.ـوت بين يديه!

تداولت مواقع التواصل الاجتماعية في مدينة حمص عملية استـ.ـغلال الأطباء لعائلة نازحة اضطرت لنقل احد أفرادها إلى المشـ.ـفى بحالة إسـ.ـعافية أملاً بإنقاذ حيـ.ـاته لكن ما حدث أفجع العائلة وزاد من آلامها مـ.ـوت مريضهم.

وفي التفاصيل التي اطلع عليها موقع الوسيلة من أحد أقارب المريض فقد نقل رجل في الخمسين من عمره إلى مشفى الشاوي بحمص بعد تعرضه لأزمة قلبية.

وأضاف أحد أقارب المريض أن الطبيب عبد اللطيف خربطلي وبعد إجراء الفحوصات والإسعافات الأولية خرج ليطمئن أهل المريض بحالته المتحسنة مؤكداً ضرورة إجراء عمل جراحي إسعافي له.

وبدأ الطبيب بمساومة أهل المريض على حياة مريضهم وهو يعرض عليهم الأسعار وكأنه يبيع قطع غيار أو ما شابه قائلاً: ” كل شريان ب٤٠٠ ألف وعندو شريانين مسكرين وبدو دم ب٣٠٠ ألف وما ببلش العملية الى تدفعوا ٥٠٠ ألف”.

وبعد جدال وبازار قصير مع الطبيب وافق اهل المريض على العملية واتفقوا على الأسعار رغم أن وضعهم المادي سيء وفق ما ذكر أحد مقربي العائلة.

لكن الصدمة الكبرى تمثلت بمـ.ـوت المريض بين يدي الطبيب الذي لم يستطع إنقاذ مريض العائلة رغم إعطاء الأهل نسبة نجاح للعملية تزيد عن 90%.

واتهـ.ـمت قبل أيام سيدة سورية إحدى طبيبات مشفى جرمانا بالتسبب في وفـ.ـاة طفلها أثناء الولادة مؤكدة تعمدها بقـ.ـتله والضغط على صدرها لإجبارها على الولادة الطبيعية الأمر الذي أنكره مدير المشفى .

ويشكو كثير من السوريين من استغلال الأطباء في المشافي الخاصة في سوريا وارتفاع أسعار الفواتير وعدم وجود الرقيب أو المساءلة في ظل انعدام الضمير وفقدان قيم إنسانية كان الأطباء مثلها الأعلى.

وانتشر تسجيل مصور لطبيبة سورية في مشفى المجتهد بدمشق وهي تطرد مرافقي مريضة وتشتمهم بألفاظ نابية وكلمات سوقية ما اضطرهم لنقل مريضتهم إلى أحد المشافي الخاصة.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications