بلا تصنيف

لأنو ما طلعنا برا البلد .. مذيعة في التلفزيون السوري تهاجم الأسد من وسط دمشق علناً

في فترة تشهد فيها الأوضاع المعيشية والاقتصادية في مناطق سيطرة الأسد، مع نقص في الغاز والمحروقات وحليب الأطفال.

الأمر الذي جعل جميع الشعب يتذمر وينتقد حكومة الأسد وحتى ينتقد الأسد لعدم قدرته على اختيار الأشخاص الذين يقدرون على حل هذه الأمور والمشاكل.

وبعد انتقاد الفنانين شكران مرتجى وأيمن زيدان للواقع المعيشي في سوريا الأسد، يظهر اليوم وجه جديد ليفتح النار أيضاً على الوضع المعيشي وهي “ماجدة زنبقة” الإعلامية في التلفزيون السوري الرسمي.

ووجهت انتقادها عبر حسابها الشخصي على منصة فيسبوك قائلةً: “يلي زعلان أنو طلع برا البلد، زعال علينا حبيبي لأنو ما طلعنا برا البلد، نحنا يلي أكلناها بإيدينا ورجلينا، ولا تخلي حدا يقلك أنو خلصت الحرب ومن هالحكي لأنو هلأ بلشت الحرب، والحرب علينا يلي ضلينا وبس.

وتتابع حديثها: “وإذا مفكر أنو تحسن الوضع من لما تحررت تقريباً كل المناطق، بحب قلك أنو الوضع من سيء إلى أسوء مرحلة بالتاريخ، الدولار ما نزل بالعكس طلع وحياتك، الكهربا ما بعرف ليش حاطين وزارة أساساً، المي مرتبطة مع الكهربا، السرقة ما وقفت.

“أما عن الوعود متل يلي عم يكتب علوح تلج بنص الصيف، الإعلام أسوء إعلام بالعالم أو تاني أسوء إعلام مشان ما أظلمن، لك شو بدي احكيلك لاحكيلك، هي لسا ما حكيتلك أنو التعامل مع المواطن أسوء من ما كان بعد كل يلي صار.

“بتمنى منك صديقي أنو تعرف من لما طلعت برا هالبلد أنت أخدت فرصتك فحاول تستغلها وحاول تأسس حياتك على أنك ما بتعرفا لهالبلد وتحاول تسحب اهلك لعندك إذا ما كانوا معك أساساً، صدقني ما رح تندم غير أنك تفوت معنا غينيس بأكتر شعب انمسحت فيه الأراضي وما بظن تندم على هيك شي!”.

صورة المنشور بعد أن قامت بحذفه الاعلامية ماجدة من صفحتها

وبدأت التعليقات تنهال على المنشور في الحساب الشخصي لماجدة زنبقة، وقد استطلعنا بعض الردود ومنها شاب يدعى “علي سبسبي” علق قائلاً: (بحب قلك أنا زعلان لأني طلعت برات البلد وتهجرت ويلي هجرني هو الأسد وأنتو معو بدفعاكم عنه، وكمان أنا مالي زعلان لأنو أنتو ما طلعتو برا البلد، بالعكس أنا مبسوط وفرحان بكلشي صار فيكون واللي رح يصير فيكون، لأنكن بسكوتكن هديك الفترة كنتو مع الظالم وما نصرتوا الحق بكلمة).

وفي تعليق آخر كان مناصراً لما عبرت عنه ماجدة تقول “ميرنا كازانجي” بتعليقها: (ماحدا عم يرد وماحدا سألان عن هالشعب المعتر ولك يحترموا كبار السن اللي بدا توقف ساعات لتحصل على جرة غاز ولا بيدون مازوت وشو ذنب هالأطفال لينحرموا من علبة الحليب ولك عيب عليهن بقا شوية برد انحرمنا من ١٠٠ شغلة ولك مابيستحوا على حالون).

– مدونة هادي العبدالله

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications