بلا تصنيف

“بدها زلغوطة..شر البلية يضحك”.. هكذا احتفل سوريون بوصول سيارة الغاز بعد غياب (فيديو)

تداول سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعدد من السيارات والدراجات النارية تسير خلف سيارة الغاز في موكب يشبه “زفة العروس” وقد علت الأصوات وزمامير السيارات.

وتظهر بحسب ما رصدت الوسيلة سيارة كبيرة محملة باسطوانات الغاز تسير في أحد الشوارع قال ناشطون إنها في درعا وخلفها عشرات الدراجات النارية والسيارات التي فتحت زماميرها فرحاً بوصول الغاز في موكب يشبه زفة العروس.

وأثار المقطع المتداول تفاعل السوريين ودفعهم للتعبير عن معاناتهم في ظل عدم توفر الغاز وسوء توزيع المازوت واحتكاره بالتزامن مع موجات البرد التي تجتاح البلاد.

وعلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفيديو ساخرين من الواقع المزري الذي وصلت إليه أوضاعهم في ظل غياب المسؤولين عن إيجاد الحلول والوقوف على حوائج الشعب.

وقال محمد حسن معلقاً: “شر البلية ما يضحك” وقالت غيداء داود: ” يا عيب الشوم ع هالمنظر” في إشارة إلى الحال الذي آل إليه الشعب السوري.

وتأسف معلقون على سوء الوضع الذي صارت فيه جرة الغاز تحتاج إلى معاملة طويلة فقال ولهان العلي: “يا حرام شو عم يصير صرنا نزلغط ع الغاز.. يا حيف..آه عليك يا سوريا”.

بينما خاطب صباح جمول المسؤولين قائلاً: “هيك وصلنا عاجبك أيتها الحكومة الموقرة”.

وقال نعيم بهجت: من علامات النصر الإلهي” وسخرت جورجيت عيسى من الوضع فقالت: “نهفاتك يا وطن”.

ويعاني السوريون في مناطق النظام من ازمة خانقة في ظل انعدام عدد من المواد كالغاز والمازوت وانقطاع شبه دائم للكهرباء وسط وعود المسؤولين وتصريحاتهم دون أي تغيير على أرض الواقع.

وارتفعت أصوات عدد من الفنانين والإعلاميين المتذمرين من سوء الأوضاع العامة وعدم الالتفات إلى هموم الشعب الذي يشهد أزمات في معيشته وتهدد حياته بسبب البرد وعدم البحث عن حلول ناجعة.

وانتقد فنانون وإعلاميون موالون للنظام الوضع المأساوي الذي تعيشه سورية وفشل الحكومة في تأمين متطلبات التدفئة للسوريين.

ووجهت شكران مرتجى رسالة إلى بشار الأسد تناشده إيجاد حل للكثير من السوريين الذين ملوا من الوعود الكاذبة وضاقوا من أزمات الخبز والغاز والمازوت.

كما ندد أيمن زيدان بالأوضاع المعيشية المتردية في سوريا مناشداً بشار الأسد بالتدخل في ظل عجز الحكومة ومسؤوليها عن أداء واجباتهم تجاه المواطن.

وتمر سورية هذه الأيام بأزمات خانقة في الغاز والمازوت منذ أكثر من شهرين ما أثار غضب السوريين واستياءهم من الوضع المتدهور وعدم اتخاذ المسؤولين أي إجراءات تحفظ كرامة السوريين.

زر الذهاب إلى الأعلى