إقتصاد

السعودية تدعم تركيا دون قصد.. هذا ما حدث!

كشفت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن دعم قدمته السعودية دون قصد لتركيا لاقتراض ملياري دولار من الأسواق العالمية، من خلال إصدار سندات جديدة بقيمة 7.5 مليار دولار.

وقالت الوكالة بحسب ما رصدت الوسيلة إن أنقرة استغلت توقيت الإصدار السعودي، وقامت بإصدار سندات بقيمة ملياري دولار في السوق العالمي الأربعاء الماضي دون إعلان مسبق، وإن الخطوة تزامنت مع الإصدار السعودي، الذي تمت تغطيته بعدة أضعاف نظرًا لثقة المستثمرين باقتصاد المملكة.

ورأى التقرير أن أنقرة “استغلت الإصدار السعودي وقوة الطلب عليه” لإصدار سندات لاقتراض ملياري دولار لأول مرة منذ الأزمة المالية التي هزت تركيا قبل نحو عام.

وأضاف التقرير: “رأت تركيا أن الإصدار السعودي وقوة الطلب عليه فتح نافذة لها، لتقديم نفسها للمستثمرين الذين يستهدفون منطقة الشرق الأوسط، لكن لم تتوفر لهم فرصة كبيرة من السندات السعودية بسبب شدة الإقبال عليها.. والحقيقة أن قرار تركيا بتوقيت هذا الإصدار كان جيدًا ومدروسًا”.

وفي إشارة إلى التبعات السياسية التي أعقبت مقـ.ـتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والتي أدت إلى توتر العلاقات التركية – السعودية، أوضح التقرير أن نجاح الإصدار السعودي الأخير في السوق العالمي يعكس “استعداد المستثمرين لتجاهل التطورات السياسية غير الإيجابية” من أجل تحقيق أرباح.

وأكد التقرير أنه رغم الإقبال على السندات التركية في السوق العالمي إلا أنها لا تزال هناك مخاوف في أوساط المستثمرين، نتيجة ركود اقتصادي في تركيا بسبب الضغوط الخارجية والحرب في سوريا.

وقال: “لا تزال هناك مخاطر بأن يقرر البنك المركزي خفض أسعار الفائدة بهدف تقليص التضخم الذي لا يزال أعلى من 20%”.

يذكر أن الليرة التركية شهدت استقراراً نسبياً خلال هذه الفترة مع انخفاض نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي والتي تبلغ حاليًا حوالي 30%.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock