منوعات

وزارة خارجية الأسد تصادق على شهادات بيع الوهم والطالع وهذه التفاصيل!

لم يعد الحصول على شهادة في قراءة الطالع والتنجيم والأبراج مستحيلاً ففي سوريا أصبح الأمر حقيقة وبتصديق من “وزارة الخارجية” التابع للنظام.

المركز التدريبي الذي ستجري به الدورة هو (pro academy) وفق ما رصدت الوسيلةأن: (الأكاديمية التي ستجري فيها الدورة مرخصة وصاحبة سجل تجاري وبالتالي أي شهادة يمكن تصديقها للعمل فيها خارج سوريا).

وبحسب ما نشرت وسائل إعلام النظام يبدأ التسجيل في دورة حول “حركة الكواكب، تأثيرها على الأشخاص، الفرق بين الطالع والبرج، تأثير ساعة ويوم الولادة، دراسة التوافق بين الأبراج والأشخاص” تقدمها إحدى “المراكز التدريبية” بإشراف “خبيرة علم الفلك” (نجلاء قباني).

وأضافت وسائل الإعلام أن تكلفة الدورة هي 40 ألف ليرة سورية، ويمكن للمتدرب الحصول على شهادة للدورة مصدقة من وزارة الخارجية.

عقوبة المنجمين في القانون السوري

نصت المادة 754 من قانون العقوبات السوري على أن يعاقب بالحبس التكديري وبالغرامة من خمس وعشرين إلى مئة ليرة من يتعاطى (بقصد الربح) مناجاة الأرواح، والتنويم المغناطيسي والتنجيم وقراءة الكف وقراءة ورق اللعب وكل ما له علاقة بعلم الغيب، وتصادر الألبسة والعدد المستعملة).

ولاقى الخبر تساؤلات عديدة حول إمكانية ترخيص مراكز تنجيم تبيع الوهم والخداع وتنصب على السوريين بل وتكافأ بشهادات من الخارجية.
وزاد النظام عبر وسائل إعلامه برامج الأبراج والتسلية وحفلات الغناء في ظل الترويج لنهاية الحرب وبث الأخبار السارة من قبل منجمين يظهرون على التلفزيون.

ويعتبر التنجيم تجارة تهدف لبيع الوهم لضعاف النفوس بغية جمع المال بأي وسيلة فكيف يصادق عليها النظام.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications