بلا تصنيف

خطيبة محمد وأمها بطرطوس ورفيق السرفيس تصبح حديث وسائل التواصل الإجتماعي في سوريا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً لشاب من مدينة طرطوس يحذر صديقه “محمد” من نية خطيبته وأمها النـ.ـصب والاحتـ.ـيال عليه.

وحذر المنشور الذي رصده موقع الوسيلة شاباً مقبلاً على الزواج اسمه “محمد” يقطن أحد شوارع طرطوس مؤكداً نية خطيبته وأمها المبيتة للنصـ.ـب عليه وسلـ.ـبه المصاغ الذهبي قبل العرس.

وأشار المنشور إلى أن خطيبته تعتزم طلب المال بحجة أنها تعيش أزمة مادية بحسب ما اتفقت مع أمها وفق المنشور.

وأكد صاحب البوست الذي رصدته الوسيلة أن خطيبة محمد وأمها كانتا خلفه في أحد السرافيس حيث سمع حديثهما وما تخططان له محذراً صديقه من غدر خطيبته ووقوعه ضحـ.ـية النصـ.ـب.

وجاء في البوست المنشور في صفحات ومواقع طرطوسية : ” إلى محمد الي ساكن بشارع الثورة وخطيبتك من حي السجن تقريباً وبتشتغل بسيرياتل وبكرة أنت عازما عسلسبيلا خطيبتك كانت قاعدة ورايي هلق بسرفيس هي وأمها عم يتفقوا كيف بدا تتركك بحيث تشلحك الدهب وما تقدر تاخدو وبدا تقلك انو عليها أزمة مادية بدا تشلحك 200 الف من المصاري اللي قايمن للعرس نشالله يشوف البوست أحسن ما ياخدو غدر وشكراً”.

وبحسب ما ذكرت مواقع وصفحات موالية للنظام نقلاً عن صاحب البوست ورصدت الوسيلة فإن “القصة حقيقية، ووقعت في أحد سرافيس طرطوس.

ويقول صاحب البوست ويدعى “علاء” إنه “كان في السيرفيس وكانت وراؤه شابة وأمها، فسألت الأم ابنتها “شو مشان خطيبك محمد، ايمت رح تشلحيه المصاري”.

وأضاف: “ردت الشابة قائلة “راح أتدين منو 200 ألف بحجة إني راح أخد اجازة من شغلي وبحاجة المصاري، وشوي شوي بتركو، وبتضل الصيغة معي”.

ولفت علاء إلى أن“الأم ردت قائلة “منيح، وإذا كان رجال بعدا بيروح ع حي (..) ويحكي معك”، وأنا بالصدفة كنت استمع”.

صورة عن منشور علاء

وعن اختياره لهذا الأسلوب قال علاء إن “القصة استفزتني، وما لاقيت طريقة لخبر هاد الشب محمد، قام خطرلي انشرها بمجموعة “سوق طرطوس للمستعمل”، بلكي وصلتلو لمحمد”.

وعن انتشار البوست الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي أوضح علاء “ما توقعت هالانتشار الكبير للقصة، يلي صارت تحولت لتقفيل كمان، بس بتمنى جد توصل لمحمد، حتى ما ينصبوا عليه”.

ولاقى البوست انتشاراً واسع النطاق وحظي بآلاف المشاركات من أشخاص في مختلف المحافظات متمنين وصول الخبر إلى محمد قبل أن يقع ضحـ.ـية النصب.

بينما جرى نسخ البوست بعد تعديل اسم الشارع والمحافظة وراح الشباب يروجون له في مختلف المناطق على سبيل الدعابة والترفيه ما جعل البعض يكذب الواقعة بالأساس معتبراً أن البوست نسخ لصق ولم يعرف ناشره الأصلي.

علاء محمود – صاحب المنشور (فيسبوك)

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع المنشور فتباينت آراؤهم بين ساخر ومحذر وآخر غير مهتم لكونه مجرد مزحة أو تأليف ذاتي كما قالوا.

ولاقى المنشور اهتماماً ومتابعة من البنات فلم تخلو تعليقاتهن من المزاح والدعابة إذ علقت إحداهن قائلة: “دير بالك يا محمد حماتك شرنة وخطيبتك بدا تخوزقك”.

وقالت متابعة أخرى: “شو هالكذبة هاي القصة بالشام بيشتغل ب MTN والبنت من الميدان العما كيف وصلت لعندكن بكرا الله اعلم كيف بتوصل”.

بينما قال أحدهم معلقاً: قلنالك دور ع بنت حلال يا محمد ،هادي لي نقيتا لك الله لا يعطيك عافة، عكل حال دير بالك

وقال متابع آخر: انا برأي كان لازم يزيعا بالجامع مشان يلحق الزلمي قبل مايروحووو وانبرى أحدهم ساخراً: “انا شوفير سرفيس بس موخاطب وماأسمي محمد معقول انا”.

يذكر أن حالات احتـ.ـيال كثيرة تشهدها مناطق سوريا جراء الظروف المعيشية القاسية والفلتان الأمني في ظل الحرب الدائرة منذ 8 سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications