السوريون في تركيا

هذا ما طلبه والي هاتاي من اللاجئين السوريين

أكد والي هاتاي رحمي دوغان على ضرورة التزام السوريين بالقوانين التركية ومراعاة ثقافة المجتمع التركي وعاداته الاجتماعية.

وأشار دوغان خلال اجتماع مع عدد من الفعاليات السورية ونشطاء المجتمع المدني في الولاية وفق ما رصدت الوسيلة إلى أهمية التقيد التام بالقوانين السارية في تركيا وعدم مخالفات التعليمات الصادرة والتي تطبق على الجميع.

وقال مصدر مطلع لموقع الوسيلة إن والي هاتاي شدد على السوريين ضرورة التنبيه لعدة نقاط أهمها عدم رفع أي علم غير العلم التركي على الأراضي التركية والالتزام بعدم الكتابة على واجهات المحلات بغير اللغة التركية إضافة إلى الابتعاد عن النقاشات السياسية مع الأتراك فيما يخص الوضع الداخلي التركي

وأضاف المصدر المطلع لموقع الوسيلة أن الوالي دوغان حث السوريين على عدم الترويج للمنشورات المشكوك بصحتها على وسائل التواصل الاجتماعي وعدم التصعيد في حال حدوث توتر أو مشكلة بين الأتراك والسوريين

كما نبه الوالي دوغان لضرورة مراعاة مواعيد النوم والالتزام بخفض الأصوات بعد الساعة 11 ليلا وعدم استعمال المنتزهات والحدائق بشكل خاطئ.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار التحضير للانتخابات البلدية التي ستشهدها تركيا نهاية شهر آذار من العام الجاري وسط ضغوطات كبيرة تواجهها حكومة رجب طيب أردوغان من قبل أحزاب المعارضة التي تستغل فترات الانتخابات لانتقاد أردوغان من بوابة اللاجئين السوريين .

وتنبه الحكومة التركية بشكل مستمر لضرورة الحذر من بعض الأطراف المغرضة الرامية لإحداث الفتنة بين الأتراك و اللاجئين السوريين الأمر الذي يؤدي لتوترات أمنية تؤثر على سير الانتخابات.

وكانت مواقع إعلام تركية تناقلت احتفالاً لسوريين بمناسبة رأس السنة الميلادية وهم يرفعون علم الثورة السورية ويهتفون لبلدهم سوريا ما أثار غضب بعض الأتراك الذين طالبوا بترحيل السوريين وأطلق ناشطون أتراك هاشتاغاً حمل عنوان “لا أريد السوريين في بلدنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications