أخبار سوريا

لمواجهة الخطر التركي.. “قسد” تدعو عدد من المواطنين لممارسة رقصة الدبكة في مدينة الرقة (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لوصلة دبكة وغناء شارك فيها مواطنون وأبناء عشائر عرب دعماً لميليشيات قسد في مواجهة الخطر التركي على حد وصفهم.

وبحسب الفيديو المتداول والذي رصده موقع الوسيلة فإن عدداً من الأهالي نساء ورجال راحوا يدبكون ويغنون على أنغام الموسيقى وبينهم عناصر مسلحة من ميليشيات ميليشيا PYD الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني PKK

كما رفعت أعلام ورايات الميليشيات الكردية في محاولة لإظهار الدعم الشعبي لها في ظل تصاعد التهديدات التركية بشن عملية عسكرية شرق الفرات.

وقال ناشطون لموقع الوسيلة إن هذه الدبكة التي ظهرت في المقطع جاءت بدعوة من ميليشيات قسد ورغبة منها لكسب دعم الأهالي في مناطق سيطرتها من خلال إيهامهم بأن تركيا عدو وأنها ستقتلهم وتسيطر على أراضيهم.

وتباينت آراء المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد لهذا المشهد الشعبي كما وصفوه وبين منتقدين له كون الميليشيات الكردية تستغل الأهالي وتدفع بهم إلى الأمام بينما عناصر تلك الميليشيات ينسحبون عند بدء الهجوم .

وعلق متابعون على الفيديو بسخرية مذكرين بدبكات مؤيدي النظام ورقصاتهم بعد كل قصف إسرائيلي فقال أحدهم: “غلبتوا النظام” بينما قال آخر “شعب تجمعهم الدبكة وتفرقهم العصا”.
واعتبر متابعون أن هذا المشهد ليس إلا حالة من الجهل التي تسيطر على أبناء المنطقة الذين يجهلون مصلحتهم وإلى أين يسيرون.

وتناقلت وسائل إعلام النظام صوراً ومقاطع فيديو مشيرة إلى ان الوحدات الكردية وأبناء المناطق الخاضعة لسيطرة الوحدات تناشد النظام وجيشه أن يتدخلوا وينقذوهم من الخطر التركي.

وكانت ميليشيات قسد قد وجهت نداءات للنظام السوري من أجل دخول المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات بعد ازدياد حدة التهديدات التركية وعزمها شن عملية عسكري شرق الفرات.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن في وقت سابق عن تأجيل العملية العسكرية شرقي الفرات لفترة غير محددة وذلك بعد إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا وتأكيد ترامب على قيام تركيا بملء فراغ انسحاب قواتها من سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications