السوريون في ألمانيا

تصريح ألماني “رسمي” عن ترحيل اللاجئين

كشف وزير الداخلية الاتحادي الألماني، هورست زيهوفر، امس الجمعة، عن رد فعله بعد اعـ.ـتداء لاجئين على مواطنين ألمان في مدينة أمبيرغ في بافاريا.

وقال “زيهوفر” إنه لن يتسامح مع مرتكبي اعتـ.ـداء مدينة أمبيرغ في بافاريا، مؤكدًا على ضرورة ترحيل طالبي اللجوء الذين يرتكبون الجـ.ـرائم من ألمانيا، حسبما أورد موقع “مهاجر نيوز”.

وأضاف “زيهوفر” إنه “عندما يرتكب طالبو اللجوء جـ.ـرائم عنـ.ـف، عليهم مغادرة بلادنا”، وتابع بقوله: “وعندما لا تكفي القوانين المتوفرة (لترحيلهم) يجب أن يتم تغييرها”.

وأشار “زيهوفر” إلى أنه قدم اقتراحات للحكومة الائتلافية حول ذلك الأمر، في الوقت الذي طالبت فيه الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في ألمانيا بتشديد إجراءات التعامل مع اللاجئين المتورطين في ارتكاب جـ.ـرائم.

وكان رئيس حكومة ولاية راينلاند-بفالتس الألمانية مالمو دراير، الحكومة الاتحادية على إحراز المزيد من التقدم في إبرام اتفاقيات لإعادة اللاجئين المرفوضين.

ويوجد 14 ألف أجنبي مُلْزَمِين بمغادرة ألمانيا، استفادوا عام 2018 ببرامج العودة الطوعية لأوطانهم، ليتراجع عددهم بنسبة 50% تقريبًا مقارنة بعام 2017، بحسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications