أخبار سوريا

جدال حاد بين ضابط من جيش الأسد وضابط أمريكي قرب منبج يثير جدالاً بين السوريين (فيديو)

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

نشرت إحدى الصفحات الموالية للنظام السوري مساء الخميس، حواراً قالت بانه جرى بين ضابط من قوات النظام السوري ، وبين ضابط من الجيش الأمريكي، وذلك على أطراف مدينة منبج بريف حلب شمال سوريا.

الضابط الموالي للأسد، انزعج وفق الحوار المنشور بأن الضابط الأمريكي لم يتفق معه على إحتلال سوريا، وعندما طلب الجنرال الأمريكي هدية، قدم له الضابط السوري “صورة بشار الأسد”!.

وفي مايلي ننشر لكم نص الحوار، كما نقلته الصفحة الموالية للنظام السوري.

“ضابط أمريكي يتقدم باتجاه ضابط سوري في محيط منبج ويخاطبه قائلاً”:

الضابط الأمريكي : أنزل العلم السوري

الضابط السوري : لن أنزله ولست أنت من تأمرني على أرضي الأمريكي : لماذا تتحدث بهذه النبرة
السوري : لأنك محتل.

الأمريكي : ولماذا لا تقدم لي بعض من الضيافة.

السوري : لأنك أتيت إلى هنا دون طلب مني ، لو طلبتك أنا لقدمت لك ماتريد.

الأمريكي : أتمنى أن أحصل منك على هدية.

السوري : مقدماً صورة للرئيس بشار الأسد.

الأمريكي مغادراً و العلم السوري بقي مرتفعاً.

و الضابط النقيب محمد سلوم من مرتبات “الفرقة_الأولى_المدرعة” منتصراً بمعركة لم تطلق فيها رصاصة واحدة!.

ونشرت صفحة “الفرقة الأولى المدرعة” مقطعاً مصوراً قالت إنه “فيديو مسرب يوضح وصول الدورية الأمريكية إلى نقطة النقيب محمد سلوم وجزء من النقاش الدائر بين قائد الدورية وقائد النقطة”.

وأضافت: “رغم اختلاف العتاد والعدد كان المحتل الأمريكي بحال استنفار وخوف وحتى لم يُسمح لهم بالدخول إلى بناء العسكر في النقطة (غير مرحب بكم في أرضنا وفي نقاطنا)”.

فيما سخر الناشطون السوريون من الحوار، ووصفوه بـ “الأكذوبة” وبعض راح يسأل، لو صح هذا الحوار، فهل صورة الأسد قادرة على طرد محتل! كما يدعي الإعلام الموالي للنظام.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق