أخبار سوريا

وزير داخلية الأسد يقلب طاولة ضباط الشرطة في سوريا.. ما الذي فعله!

أعلن وزير الداخلية التابع للنظام السوري عن إعادة تكليف ونقل وتعيين واسعة طالت ضباطاً كباراً في وزارته وشملت مختلف المحافظات السورية.

وبعد مضي شهر على تعيينه في منصب وزير الداخلية وبحسب ما رصدت الوسيلة فقد أصدر الرحمون قراراً يقضي بحركة تنقلات واسعة حيث عمل على تغيير مناصب وأماكن خدمة نحو 70 ضابطا، 60% منها تقريبا يحلمون رتبة عميد.
ونصت أوامر الوزير على نقل 69 ضابطا، وتقسيمهم كالتالي: 3 لواء، 39 عميد، 16 عقيد، 10 مقدم، رائد واحد.

يشار إلى أن الرحمون ومنذ تسلمه مهام وزارة الداخلية أصدر توجيهات لقيادات الشرطة ومدراء الوزارة بتكليف الشرطة بملاحقة المطلوبين الفارين من الخدمة في جيش النظام وتسليمهم إلى اللجان المختصة لمقاضاتهم إضافة لتعميمات إدارية تتعلق بالشرطة في سوريا.

وعين رأس النظام السوري، بشار الأسد، مؤخراً، رحمون وزيراً للداخلية بدلًا من محمد الشعار

رحمون، من مواليد 1957 وينحدر من مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ويعتبر من الشخصيات الأمنية البارزة في النظام السوري، وتدرج بمناصب أمنية وعسكرية في قوات الأسد منذ 2004، عندما تولى رئاسة قسم المخابرات الجوية في درعا.

ومع انطلاقة شرارة الاحتجاجات في الغوطة، استعان به النظام للوقوف في وجه المتظاهرين، فتم تعيينه رئيسًا لفرع المخابرات الجوية في المنطقة الجنوبية، والكائن في مدينة حرستا، وهو فرع مسؤول عن محافظات المنطقة الجنوبية (دمشق وريفها ودرعا والقنيطرة، والسويداء).

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications