بلا تصنيف

الكشف عن عصـ.ـابة سلب أبطالها رجل وامرأتان بدمشق

كشفت سلطات النظام السوري عن عـ.ـصابة سلب وسـ.ـرقة تحت تهـ.ـديد السـ.ـلاح أبطالها رجل وامرأتين امتهنوا سـ.ـلب الأموال وقاموا بتصوير أحد ضحاياهم عـ.ـارياً بعد سـ.ـلبه أمواله.

وبحسب ما رصد موقع الوسيلة على موقع وزارة الداخلية السورية الرسمي فقد تمكن عناصر الأمن الجنائي من القـ.ـبض على مرتكبي جـ.ـرائم سـ.ـرقة وسلب أموال مواطنين.

وأوضحت الوزارة أن صاحب محل تجاري تعرض للسـ.ـرقة بالعـ.ـنف في مدينة دمشق من قبل عصـ.ـابة مؤلفة من رجل وامرأتين مجـ.ـهولي الهـ.ـوية كانت إحداهما ترتدي خماراً على وجهها وهددوه بمسدس حربي وسـ.ـرقوا من محله مبالغ مالية، ثم قاموا بتصويره وهو عـ.ـاري .

ولفتت الوزارة إلى أن فرع الأمن الجنائي في دمشق ألقى القـ.ـبض على شخص وثلاث نساء، وهم المدعو ( م . ش )، والمدعوات : ( هـ . ح ) و( ر . أ ) و( ر . ع )، بعد البحث والتحري عن مرتكبي السـ.ـرقات.

وأكدت الوزارة بحسب موقع الوسيلة أن المقبوض عليهم اعترفوا بإقدامهم على ارتكاب عملية السلب بالاشتراك مع شخص متواري، وسلب مبلغ /1.500.000/ مليون وخمسمائة ألف ليرة سورية، ومبلغ / 800 / ثمانمائة دولار أمريكي من محل المذكور صاحب الشكوى.

وأضافت الوزارة انه و بعد علمهم أن صاحب المحل ورث مبلغ ستون مليون ليرة سورية من والدته المتوفية، وظنوا أنه يضع مبالغ مالية كبيرة فيه حيث اتفقوا مع المقبوض عليها ( ر. أ ) لتقوم بإغوائه، ثم دخلوا إليه ليلاً بحجة شراء أقمشة، وقاموا بضربه بمسدس حربي على رأسه وتربيطه،وعندما بحثوا في الخزنة لم يجدوا فيها مبلغ الستين مليون وبعد سـ.ـرقة ما وجدوه في الخزنة قاموا بالتقاط صور له وهو عـ.ـاري الملابس لابتزازه، واستجرار مبالغ مالية منه فيما بعد .

كما اعترفت المقبوض عليها ( هـ . ح ) بأنها هددت صاحب المحل بإرسال صوره ونشرها لابتزازه مادياً وكانت سابقاً تتردد إلى صاحب المحل وتأخذ مبالغ مالية منه، ولبست خمار أثناء عملية السلب كي لا يتعرف عليها.

يشار إلى أن حوادث السـ.ـرقة بقصد المال ازدادت خلال السنوات الماضية في مناطق سيطرة النظام السوري ولا زالت تشكل هاجساً مخيفاً لهم نتيجة تفاقمها في ظل الحرب التي ألمت بالسوريين منذ العام 2011 .

وكانت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري قد أعلنت عن القبض على العديد من مرتكبي جـ.ـرائم السـ.ـرقة والخـ.ـطف والقـ.ـتل بقصد جمع الأموال وفق ما ذكرت على موقعها الرسمي.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications