السوريون في ألمانيا

ألماني بدهـ.ـس بسيارته عدداً من اللاجئين السوريين والأفغان

بينما كانت المدن الألمانية تحتفل بليلة رأس السنة، قام مواطن ألماني بدهـ.ـس مجموعة من اللاجئين السوريين والأفغان، الذين كانوا يشاركون العالم أفراحه بقدوم العالم الجديد ويطلقون الألعاب النارية في سماء المدينة التي يقيمون فيها.

الهجوم وقع بعد منتصف الليلة الماضية في ساحة عامة مكتظة بالناس في مدينة “بوتروب” غربي ألمانيا.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية “AFP” بأن الشرطة الألمانية اعتقلت في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، مواطنا يبلغ من العمر 50 عاما، بعد قيامه بصدم حشد بسيارته بمدينة “بورتروب” غرب البلاد خلال احتفالات رأس السنة، أصيب في هذه الهجوم أربعة مهاجرين من أصول سورية وأفغانية.

وترجح الشرطة الألمانية أن الهـ.ـجوم متعمد وله دوافع عنصرية تتعلق بكراهية الأجانب، كما نقلت عن وزير داخلية منطقة شمال “رينين ويستفالي – هيربيرت رول” قوله إن “المهاجم الألماني كانت لديه النية الواضحة في قـ.ـتل الأجانب”.

فيما قال مكتب نيابة “إيسن” وشرطة “مونستير” إن “السلطات تعتقد أن هذا هجوم متعمد سببه عداء السائق للأجانب”، مشيرين إلى أنهم يعتقدون أن المهاجم يعاني من “مشاكل عقلية”.

وأوضحت الشرطة أن المهاجم حاول في البداية صدم شخص واحد، إلا أن ذلك الشخص تمكن من النجاة، ليتوجه بعد ذلك بسيارته نحو مجموعة كانت تطلق مفرقعات في الشارع، كما يفعل غالبية الألمان احتفالا بالعام الجديد.

وبحسب الشرطة فإن الهجوم أسفر عن إصابة أربعة أشخاص، بعضهم في حالة خطيرة، وبعد ذلك بقليل حاول السائق شن هجوم آخر في بلدة قريبة من “إيسن” إلا أنه لم يتمكن من إصابة أحد.

وقالت الشرطة في بيان لها، إن المهاجم “أطلق عبارات معادية للأجانب عندما قامت باعتقاله، وأن الهجوم كان متعمدا وربما كانت له صلة بآراء السائق التي تنطوي على كراهيته للأجانب”.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications