منوعات

الجبل الملعون في طرطوس يرهب الأهالي ويزرع الوسواس في قلوب أبنائهم

يتناقل المسنون والأجداد القدماء في ريف طرطوس الجبلي قصة جبل أشبه بالخيال يقف متحدياً ساكنه أن يصمد على سفحه دون ان تحل به مصيبة أو يصيبه أذى بحسب روايات عدد من أهالي المنطقة لموقع الوسيلة.

وتقول روايات المسنين في المنطقة الواقعة على الطريق العام بين مدينتي الدريكيش وطرطوس حيث لا يستطيع أي شخص أن يشيد بيتاً فيه أو يسكنه لأنه “ملعون” وفق ما ذكر أبو يوسف العيسي لموقع الوسيلة.

ويقول العيسي “90 عاما” غنه لا يعلم حكاية الجبل هذا إلا القليل من أبناء المنطقة فكل من سمعها يعتقد أنها خيال أو هزل لكن الحقيقة أني تعلمتها من أبي منذ بعيد الزمان وكان يروي لنا ولعماتي ما جرى لاناس سكنوا الجبل.

وعن إمكانية تصديق هذا الأمر أكد العيسي أنه من لا يؤمن بهذا الكلام فليجرب بنفسه وليسكن الجبل لأيام وسنرى إن كان واقعاً أم خيالاً.

“أم عثمان” ابنة “76” عاماً وافقت أبو يوسف على روايته وزادت على كلامه قائلة لموقع الوسيلة: ” الجبل ملعون والسبب دعوة من رجل صالح وتقي على من يسكن هذا الجبل أن تأتيه المصاب ويحل عليه الغضب”.

وتوضح لنا ام عثمان قائلة: ” منذ زمن الإقطاع عانى سكان المنطقة من ظلمهم وجبروتهم إلى أن جاء من قرية بعيدة في جرد الدريكيش شاب يبيع أواني للطبخ “مقالي” وكان يقوم بالطرق عليها ليشتري منه الناس

ما أزعج أحد أبناء الآغاوات الذي كان ماراً في الطريق فاستدعى الشاب وقام رجاله بضربه وتعذيبه حتى الموت.

وتتابع أم عثمان قائلة: ” والد الشاب المقتول شيخ جليل وتقي ويقال إن دعواته مستجابة حيث قام بالدعاء على العائلة المتجبرة وكل من يسكن الجبل من بعدهم”.

بينما يشرح لنا مراد أكرم حسين ما يتناقله أبناء المنطقة عن الجبل الملعون قائلاً: الكل يعلم أن الجبل ملعون ولا يمكن العيش فوقه إذ توفي زوج وزوجته متفحمين بعد ان سكنا الجبل بفترة قصيرة على حد روايته.

ويشير مراد إلى أن قصة الجبل باتت على لسان الجميع سواء صغيراً أو كبيراً وكلها روايات الأقدمين ولا أحد يعلم قصته الحقيقية لكن المعروف أنه لم يجرؤ أحد على بناء منزل فيه أو العيش هناك.

وتظهر على قمة الجبل الأخضر بضعة عواميد غير مكتملة يزعم أبناء المنطقة أن “رجلاً كان ينوي بناء فندق منذ عدة أعوام وأصابه مرض غريب فلم يكمل البناء وفق ما قال درويش حسيني لموقع الوسيلة.

ولا زال أهالي الريف الطرطوسي يخشون من العيش في هذا الجبل الملعون بعد سماعهم الكثير من القصص والروايات القديمة والتي ربما تكون نسجاً من خيال إلا أن الرهبة والخوف يسيطران على أبناء المنطقة والابتعاد عن الشر فضيلة كما يقول المثل .

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications