أخبار العالم

وأخيراً .. قناة تركية تنشر فيديو جديد يظهر نقل جثّة خاشقجي (فيديو)

بثت وسائل إعلام تركية مقطع فيديو جديداً يُظهر قيام فريق اغتيال الكاتب جمال خاشقجي بنقل جثـ.ـته من داخل القنصلية إلى منزل القنصل محمد العتيبي.

توقيت نقل الجـ.ـثة كان الساعة 15:09، أي بعد ساعتين من دخول خاشقجي إلى قنصلية بلاده لإنجاز معاملة، حيث كان اتفق مع القنصلية على أنه سيعود لتسلّم أوراق قبل أسبوع من تصفيته.

الفيديو يظهر أن الجـ.ـثة التي أصبحت أشلاء نُقلت عبر 5 حقائب، إلى منزل القنصل السعودي في إسطنبول.

وبعد مرور 3 أشهر على اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في تركيا، مازالت العديد من المعلومات الخفية لم تظهر إلى العلن، كما أن العديد من التساؤلات لم تتم الإجابة عنها.

الجديد هذه المرة، هو ما كشفه كتاب جديد بعنوان «فضائع دبلوماسية: الأسرار المظلمة لقـ.ـتل خاشقجي»، كتبه 3 من الصحافيين في صحيفة ديلي صباح التركية، وكشفت الصحيفة عنه السبت 29 ديسمبر/كانون الأول 2018.

وبحسب الصحيفة التركية فإن الكثير من المعلومات الجديدة كشفها الكتاب ومن أبرزها، أن «ماهر المطرب وصلاح الطبيقي وثائر الحربي، ناقشوا قبل ساعة من وصول جمال خاشقجي إلى القنصلية إما ترحيله أو قتـ.ـله، وهو التسجيل الذي أقنع مديرة وكالة المخابرات الأميركية، بأن عملية قـ.ـتل خاشقجي كانت مبيتة».

وأشارت الصحيفة إلى أن «الطبيقي تفاخر بأنه يجيد تقطيع الجـ.ـثث» قائلاً: هذه هي المرة الأولى التي سأتعامل فيها مع جـ.ـثة حديثة القـ.ـتل، لكني أستطيع أن أقوم بذلك وأنا أسمع الموسيقى وأشرب القهوة أيضاً.

وبحسب الصحيفة التركية يسعى الكتاب للحصول على إجابات عن الأسباب التي أدت إلى مقـ.ـتل خاشقجي.

وبحسب مقابلة أجرها مؤلفو الكتاب مع عمر عبدالعزيز، وهو صديق مقرب من خاشقجي وناشط مقيم في كندا كان خاشقجي أكثر من مجرد ناقد للحكومة السعودية.

كان يعمل في الواقع على مشروع مشترك اسمه «جيش النحل» مع عبدالعزيز.

كان من المفترض أن يتألف جيش النحل من المنشقين السعوديين الذين يهدفون إلى كشف ما يحدث في المملكة، كما أنه كان لهم دور آخر وهو التصدي لما يعرف بـ»الذباب الإلكتروني»، الذي أسسه مستشار ولي العهد السعودي السابق سعود القحطاني.

وتابع الكتاب، فإن خاشقجي استثمر شخصياً في المشروع من خلال منح 5،000 دولار إلى عمر عبدالعزيز، ووعده بالبحث عن المزيد من المعارضين السعوديين الآخرين مما تسبب في إرباك الحكومة السعودية التي أرسلت رسائل تهديد عديدة لخاشقجي كما قال صديقه عمر عبدالعزيز للصحيفة التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى