إقتصاد

“حل زنارك شوي نشفتها عالآخر”.. رئيس اتحاد العمال يتهم وزير المالية السوري بالبخل

اتهم رئيس اتحاد نقابات العمال والنائب في برلمان النظام السوري جمال القادري وزير المالية مأمون حمدان بالبخل وحرمان العمال من الوجبة الدسمة بدل الزيت والزعتر عقب إلغاء زيادة قيمة وجبة العامل إلى 300 ليرة.

وانتقد رئيس اتحاد عمال سوريا الوزير حمدان وفق ما رصد موقع الوسيلة والذي ألغى قرار اللجنة الاقتصادية القاضي بزيادة قيمة وجبة العامل إلى 300 ليرة سورية وذلك بعد شهر من صدور قرار الزيادة.

وحث رئيس اتحاد العمال السوري وزير المالية “الماسك إيدو” على إكرام العمال وتشجيعهم بالحوافز مطالباً إياه أن يكون مرناً فيما يتعلق بزيادة الحوافز وأن “يحل زناره شوي لأنه نشف القضية على الآخر” على حد تعبيره.

يشار إلى أن قيمة الوجبة العمالية الحالية لا تتجاوز الـ “30” ليرة سورية قبل أن يصدر قرار بزيادتها إلى 300 ليرة ومن ثم إلغاء قرار الزيادة الأخير لتبقى قيمة الوجبة على حالها.

وأوضح عضو البرلمان ورئيس اتحاد العمال بحسب موقع الوسيلة أن “الزيت والزعتر” لم يعد ينفع العمال الذين يبذلون جهداً ويواجهون مخاطر كثيرة بشكل يومي مطالباً الوزير بتطوير وجبة العمال الغذائية وزيادة قيمتها لترتفع نسبة الدسم في وجباتهم وليكونوا قادرين على العمل والإنتاج.

واستند القادري في الدفاع عن العمال إلى وجود مادة في القانون رقم 2 والتي تتضمن بحسب ما ذكر القادري إعطاء 10 بالمئة من أرباح المؤسسات للعمال مضيفاً أنه عندما وصلت المادة لوزير المالية “بنشرها أيضاً” وفسر القانون بما يخالف النص مدافعاً عن هذه العشرة بالمئة التي تعد بحق شكلاً من أشكال التحفيز للعمال والشركات والمؤسسات الرابحة.

وأكد رئيس اتحاد العمال عدم جدوى زيادة الرواتب والأجور للعاملين وأن زيادتها لضعف أو ضعفين أو ثلاثة لم يعد يفي بالغرض داعياً إلى إصلاح نظام الرواتب في سورية بشكل عام فإن لم يكن فعلى الحكومة البدء بإصلاح متمماتها مثل التعويضات والحوافز وفق القادري.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications