منوعات

وزير الداخلية السوري ينضم إلى قضية الشبكة غير الأخلاقية وهذا ما فعله!

في تطور لافت وغير مسبوق لقضية أكبر شبكة لا أخلاقية في دمشق انضم وزير الداخلية السوري إلى القضية بعد الحديث عن تـ.ـورط سيدة أعمال وفنانات وفنانين ومسؤولين عسكريين بالضلوع في تلك الشبكة غير الأخلاقية.

وبحسب ما نشرت مجلة الجرس اللبنانية ورصدته الوسيلة فقد دعا وزير الداخلية محمد الرحمون الفنان يزن السيد إلى مكتبه مقدماً اعتذاره ومستوضحاً تفاصيل الادعاء الذي طاله مع خبيرة التجميل لمى رهونجي وأساء لسمعتهما.

وأضافت المجلة اللبنانية في منشورها قائلة: لا يحدث عادة في دولة أن يبادر وزير الداخلية بنفسه للإعتذار من فنان أو التأسف له.

وزير الداخلية “محمد رحمون”

وعزت مجلة الجرس في منشورها أسباب عدم مبادرة وزير للاعتذار من مواطن أو أي شخصية أخرى إلى أن المسؤول العربي يمارس غالباً الفوقية، على أبناءِ شعبه، فكيف إذا كان وزيراً للداخلية، ويملك أعلى الصلاحيات، في قضايا شائكة تبرئ فلان وتدين علان.

وطرحت الجرس أمثلة على فضـ.ـائح واتهـ.ـامات طالت مشاهير عرب مبينة أن : لم يعتذر وزير الداخلية اللبناني في التسعينات، من الأسطورة صباح، حين زجوا باسم ابنتها في قضية دعـ.ـارة، وكانت رويدا في أميركا.

وأكد الفنان يزن السيد دعوة وزير الداخلية السوري واعتذاره بعد الاعتداء الذي تعرض له من قبل بعض العناصر المسيئة على حد وصفه .

ونشر السيد مقالة مجلة الجرس حرفياً على صفحته الرسمية في الفيسبوك مؤكداً اعتذار وزير الداخلية السوري منه ومن خبيرة التجميل لمى رهونجي.

لمى رهونجي ويزن السيد

وتغنت مواقع وصفحات الإعلام الموالية نقلاً عن المجلة اللبنانية بما فعله وزير الداخلية السوري الذي اعتبرته يشيرُ إلى زمن سوري جديد، وراقي، ولدولة تبني الأرض والإنسان، بعد الانتكاسة التي تعرضت لها سوريا، على مدارِ ثمان سنوات.

وكانت مواقع إخبارية موالية قد اتهمت الفنان يزن السيد وخبيرة الموضة والتجميل لمى رهونجي بالضلوع في أكبر شبكة لترويج الدعـ.ـارة وممارسة الرذيلة إضافة لتورط فنانين ومسؤولين عسكريين بحسب مواقع النظام.

ونفى الفنان السيد ورهونجي ما نسب إليهما من اتهامات وإدعاءات عارية عن الصحة عبر صفحتيهما على الفيسبوك مؤكدين رفع دعوى بحق من أساء لهما شخصياً.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications