بلا تصنيف

هاشتاغ “النقاب تحت رجلي” يفجر جدلاً سعودياً

فجر هاشتاغ “النقاب تحت رجلي” جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، لا سيما أنه وصل إلى قمة الترند المحلي خلال اليومين الماضيين.

الهاشتاغ الذي أطلقته حسابات تقول إنها تحمل الفكر الليبرالي، وأخرى لادينية، لقى صدى واسعا، لا سيما من الغالبية الرافضة له.

ونشرت ناشطات سعوديات، صورا تظهر أقدامهن وهي تطأ النقاب، مع عبارات تدعو إلى تحرر المرأة مما اعتبروه “عرفا اجتماعيا غير ملزم”.

وقال ناشطون إن الاختلاف في وجهات النظر لا يعني الإساءة إلى معتقد ديني يؤمن به نسبة كبيرة من السعوديين.

وأوضح ناشطون أنه في السابق كانت هناك أصوات عديدة تنتقد السعودية لإجبارها النساء على لبس النقاب، إلا أن ذلك لا يعني إهانة النقاب بحد ذاته.

وعلق عضو مجلس الشورى عيس الغيث على الهاشتاغ: “لاحظت اليوم هاشتاق النقاب تحت رجلي، ولكونه قد بلغ الترند؛ فأقول: الحجاب واجب، وأما النقاب فمسألة فقهية اجتهادية، ولا يوجد قانون يفرض لبسه ولا خلعه، وهو حرية شخصية سواءً كنتِ مجتهدة أو مقلدة لفتوى، لكن لا يجوز هذا التطرف والاعتداء بوضعه تحت رجلك، وهذا مُحرَّم ومُجرَّم”.

ونشر الغيث وناشطون صورة تغريدة للنيابة العامة تشير فيها إلى فرض عقوبة السجن من 3 إلى 5 سنوات لمن يمس بالقيم الدينية.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications